٠٥‏/١٠‏/٢٠١٩ ٢:٥٢ م
رقم الصحفي: 2456
رمز الخبر: 83504109
٠ Persons

سمات

كتائب الاقصى بغزة تخرّجَ دورة عسكرية

غزة- 5 تشرين أول- أكتوبر- ارنا-خرّجَت كتائب شهداء الأقصى – فلسطين لواء الشهيد القائد نضال العامودي، الذراع العسكري لحركة فتح، العشرات من مقاتليها في دورة تحت عنوان: "شيخ المناضلين أبو علي شاهين"، وذلك داخل أكاديمية النضال العسكرية في قطاع غزّة، بحضور قيادات وكوادر الكتائب.

وأكّد قائد كتائب الأقصى أبو أحمد  خلال الحفل على أنّ نهج حركة فتح الصادق تُمثله كتائب الأقصى بلواء العامودي، وأنّ الاحتلال لن يندحر عن أرض فلسطين إلا عبر "فوهة البنادق".

 وأضاف: "سحقاً لكل متآمر ومستسلم عندما ينسى أوّ يتناسى بأنّ حركة فتح هي عنوان الكفاح المسلح وعنوان الاستشهاديين وأولى الطلقات وأول الحجارة".

 وفي رسالة وجهها أبو أحمد للمقاتلين، قال: "من أجلسهم على كراسيهم هي بنادقكم ودماء الشهداء، وليس العنتريات أو أقوال الاستسلام"، مُضيفاً: "بكل فخر واعتزاز كتائب الأقصى امتداد طبيعي لقوات العاصفة". وتابع: "هي مرحلة جديدة بعهد الشهداء وبدمائهم بكل وفاء ولن تسقط البندقية، لأنّ هذا هو الطريق الصحيح، وهذه هي الكرامة وهذا هو الانتماء، هذه هي فتح بمسلكياتها الثورية وبكفاحها المسلح، ومن يؤمن بغير ذلك فإلى الجحيم". وأردف: "شعبنا المكلوم في قطاع غزّة أثقلوه بالمتاعب وجرعوه مرارة الجوع، ظناً منهم أنّه سيركع ولكن هيهات هيهات، فهناك فئتين في الشمال والجنوب بقيادتين أوصلوا أبناء هذا الشعب المناضل إلى ما نحن عليه اليوم".

 واستدرك أبو أحمد في رسالته للمقاتلين: "الأمل ببنادقكم وليس بالسياسيين الذين لا يعرفون إلا مصالحهم الخاصة والحزبية الضيقة، لأنّ طلقة واحدة بألف كلمة، وستبقى بنادقكم طاهرة ولن تُلوث وهذا هو نهجنا".

  وأشار إلى أنّه سيشاهد القريب والبعيد والصديق والعدو ما وصلت إليه كتائب الأقصى بعتادها وإمكاناتها ومقاتليها، مُردفاً: "لن نخذل أبناء شعبنا، وسنقف معه في السراء والضراء ولن نستسلم". وختم أبو أحمد حديثه، بالقول: "سيرى الجميع قريباً الآلاف من أبناء حركة فتح ينتمون إلى هذا الجسم الطاهر بقناعاتهم وعقيدتهم، ونعاهدكم بأنّ نستمر في تخريج الدفعات تلو الأخرى من المقاتلين حتى نُكون جيشاً لن يُقهر عبر مؤسسة عسكرية يفتخر بها أبناء شعبنا كافة".

انتهى**387**1110

تعليقك

You are replying to: .
7 + 0 =