إيران من الدول الناجحة في زراعة الرئة بمنطقة غرب آسيا وشمال إفريقيا

طهران/ 6 تشرين الأول/ أكتوبر/ ارنا - قال رئيس المؤتمر الدولي التاسع للأمراض الرئوية والعناية المركزة والسل، إن إيران هي أكثر البلدان نجاحا في منطقة غرب آسيا وشمال إفريقيا من حيث عدد عمليات زرع الرئة ومعدل البقاء على قيد الحياة.

واضاف الدكتور علي أكبر ولايتي في مؤتمر صحفي اليوم الأحد حول المؤتمر الدولي التاسع للأمراض الرئوية والعناية المركزة والسل: إن معدل البقاء على قيد الحياة بالنسبة لأولئك الذين يخضعون لزرع الرئة في إيران مقبول ويشبه جميع البلدان.

وأشار إلى أن الرعاية ما بعد الزرع مهمة للغاية، مضيفا إن المضاعفات التي يجب مراقبتها بعد الزرع هي رفض الزرع والعدوى.

وفي إشارة إلى أنه لا يوجد مركز كمركز "مسيح دانشوري" في المنطقة بأكملها من حيث اجراءات هذه العمليات، قال إنه منذ إنشاء هذه المستشفى تم إجراء حوالي الفين عملية جراحية للقصبة الهوائية وتم حل تضيق القصبة الهوائية.

وصرح أن هذه العمليات من الإنجازات العظيمة للبلاد في مجال الطب وهي فريدة من نوعها في العالم.

وقال إن زراعة الرئة هي الأصعب في جميع عمليات زرع الأعضاء التي تمكنا من القيام بها، مشيرا إلى أننا أحرزنا تقدما كبيرا في التصدي لمرض السل.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
1 + 12 =