نتفهم ظروف ايران في ظل الحظر الامريكي الراهن

طهران / 6 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – اكد رئيس الاتحاد الدولي للمساحين "رودولف اشتايغر" انه يمكن تفهم ظروف ايران واسباب عدم تسديد رسوم عضويتها في المنظمات الدولية، وهي تقبع تحت ضغوط الحظر الامريكي؛ مضيفا ان عضوية ايران لاتزال في هذا الاتحاد.

تصريحات المسؤول الاممي هذه جاء ردا على رسالة رئيس منظمة المسح الوطنية "مسعود شفيعي" والتي طالب فيها بمواصلة التعاون الدولي مع ايران في المجالات ذات الصلة.
وفي السياق ايضا، وجّه اشتايغر دعوة الى المسؤول الايراني للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة للاتحاد الدولي للمساحين.
وكتب شفيعي في رسالته الى اشتايغر : انني اتمنى على الاوساط العلمية والتخصصية الدولية ان تواصل، بعيدا عن التوجهات السياسية، تعاونها مع منظمة المسح الايرانية الرائدة في الشرق الاوسط؛ وبما يسهم في اتخاذ اجراءات مناسبة لدعم السلام والاستقرار والتنمية والرقي بالمستوى المعيشي لكافة الشعوب الاقليمية.
واذ وصف منظمة المسح الايرانية بانها جهة تخصصية وبنيوية بامتياز وانها تصب في خدمة وتوفير الرفاه للشعب الايراني، قال شفيعي : ان الحظر الامريكي ضد هذا الشعب الابي ونقض العهود وعدم التزام الدول الاوروبية بنصّ الاتفاق النووي، من اهم القيود التي حالت دون حصول ايران على ارصدتها في الخارج.
وتابع : اليوم حيث عدم امكانية توديع المبالغ بصورة قانوينة لصالح منظمة المسح الايرانية في حساب تلك المنظمات الدولية، اذ تعرب هذه المنظمة عن رغبتها في مواصلة التعاون مع الاتحاد الدولي، تؤكد انه نظرا الى انعدام طريقة قانونية شفافة لتوديع حق العضوية، فإنه لايمكن في الوقت الحالي تسديد تلك المبالغ المحددة.   
واكد رئيس منظمة المسح الوطنية في جانب اخر من رسالته الى المسؤول الاممي، انه فور ازالة العقبات والقيود الراهنة تتعهد هذه المنظمة بتسديد كامل متاخرات رسوم العضوية المترتبة عليها.

الى ذلك اكد رئيس اتحاد المساحين الدولي، انه يمكن تفهم ظروف الحظر التي تمر بها ايران وبالتالي عدم امكانية تسديد رسوم عضوية منظمة المسح الايرانة في هذا الاتحاد؛ داعيا رئيس المنظمة الوطنية الى حضور اعمال الملتقى الدولي للاتحاد الذي سيعقد في عام 2020؛ ومؤكدا ان عضوية ايران لاتزال قائمة على غرار السنوات الماضية.
علما ان الاتحاد الدولي للمساحين (FIG) يتخذ من مدينة "بوخوم" الالمانية مقرا رئيسيا له؛ وتستضيف العاصمة الهولندية امستردام في مايو 2020 حيث الاسبوع العالمي للمساحين الملتقى السنوي لهذا الاتحاد.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
6 + 7 =