النائب الاول لرئيس الجمهورية : الحدود خط احمر لن نجامل احدا بشأنه

بيرجند / 7 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – قال النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري : ان حدود الجمهورية الاسلامية خط احمر ومصدر عزة البلاد؛ مضيفا ان ايران لديها خطوط حمر لن تجامل احدا بشانها اطلاقا.

واضاف جهانغيري في كلمة له امام حشد من اهالي مدينة سربيشة الحدودية (بمحافظة خراسان الرضوية – شرق)، "ان ايران تفخر باهالي محافظاتها الحدودية الغيارى الذين يقفون جنبا الى جنب القوات المسلحة للذّود عن البلاد".
وشدد النائب الاول لرئيس الجمهورية على ان الحدود الايرانية آمنة تماما؛ وقال : ان امريكا بكل ما تمتلك من قوة لكنها فلشت عندما ارادت اختبار مدى استشراف وتربص القوات المسلحة ازاء اي اعتداء على ثغور الوطن.
وتابع : ان القوات المسلحة الايرانية جسّدوا اقتدار الجمهورية الاسلامية عند اسقاط الطائرة المسيرة الامريكية باستخدام الاجهزة المصنعة محليا.
واشار الى ان ايران دولة آمنة رغم الظروف الاقليمية المتازمة؛ مردفا : نحن بفضل الباري تعالى ننعم بالامن، بما يلزم على المسؤولين ان يوظّفوا الفرص المتاحة لهم ويكرّسوا طاقاتهم في سبيل خدمة الشعب.
وفي جانب اخر من تصريحاته اليوم، تطرق النائب الاول لرئيس الجمهورية الى الاتفاق النووي، قائلا : ان الامريكيين جلسوا على مدى الايام والشهور والسنين الى طاولة المفاوضات الذي كان احد اطرافها الجانب الايراني والطرف الاخر مجموعة السداسية الدولية وتوصلوا الى اتفاق صادق عليه مجلس الامن الدولي.
واضاف : لقد الايرانيون انطلاقا من مبادئهم الدينية كافة التعهدات وذلك بشهادة المنظمات الدولية، لكن الامريكيين انسحبوا من هذا الاتفاق وشرعوا في حرب اقتصادية (ضد ايران).
وحول اهداف الانسحاب الامريكي من الاتفاق النووي، صرح جهانغيري : لقد اعلن هؤلاء مرارا بانهم يسعون من خلال الحرب الاقتصادية الى تدمير ايران ومنع الشعب الايراني من الاحتفال بالذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية، لكنهم فشلوا وتمكن الشعب من احباط مخططاتهم.
وفي الوقت نفسه شدد النائب الاول لرئيس الجمهورية على المسؤولين ضرورة وضع برامج مناسبة ودقيقة لحل مشاكل الشعب ومعالجة الحرمان في البلاد.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =