قائد الجيش : سنردّ بقوة على أي تهديد وبأي مستوى كان

طهران / 7 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – قال القائد العام للجيش الايراني "اللواء سيد عبد الرحيم موسوي" : نحن حافظنا على مدى 40 عاما عن امن الخليج الفارسي وسنواصل ذلك بكل حزم، وسنرد بقوة على اي تهديد وبأي مستوى كان.

تصريحات اللواء موسوي، جاءت اليوم الاثنين للصحفيين عقب تفقده وحدات الدفاع الجوي التابعة للجيش والحرس الثوري في محافظة بوشهر (جنوب).
واضاف، ان الدول الاقليمية اذا ما تكاتفت مع بعضها الاخر فإن  هذه المنطقة ستكون الاكثر امنا في العالم.
واكد القائد العام للجيش، ان الدول غير الاقليمية لطالما حملت معها الفوضى والتوترات عند مجيئها الى هذه المنطقة؛ لكننا كما حافظنا على الامن هنا طيلة العقود الاربعة الماضية، نتولى من الان فصاعدا مسؤولية القيام بذلك ايضا.
وردا على سؤال حول مدى جهوزية قوة الدفاع الجوي للجمهورية الاسلامية الايرانية، اكد اللواء موسوي ان الدفاع الجوي للجيش والحرس الثوري على اهبة الاستعداء لمواجهة اعلى مستوى من التهديدات.
وشدد القائد العام للجيش : ان القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية لديها كامل الاستشراف على الحدود الجوية والبحرية والبرية للبلاد ولم تدع اي ثغرة في هذا المجال.
وخلص الى القول، ان ايران الاسلامية وبفضل الباري تعالى بلغت اليوم اعلى مستويات القوة والاقتدار؛ محذرا العدو من "الدخول في لعبة اختبار قوة ايران تاثرا بحساباته الخاطئة"، لانه سيلقى ضربة مدمرة قطعا.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =