تكرار التدخل الامريكي في شؤون الدول وسيلة لزعزعة الاستقرار

طهران / 7 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – قال المتحدث باسم وزارة الخارجية "سيد عباس موسوي" ان القوانين الدولية ترفض رفضا باتا التدخل في الشؤون الداخلية للدول؛ وللاسف ان تكرار هكذا اجراءات من جانب الكيان الامريكي تحول الى وسيلة لزعزعة استقرار البلدان.

وافاد القسم الاعلامي بوزارة الخارجية اليوم الاثنين، ان تصريحات موسوي هذه جاءت تعليقا على القرار الوقح والصادر مؤخرا عن الكونغرس الامريكي حول هونغ كونغ.
واضاف المتحدث باسم الخارجية : ان هذا الاجراء لم يكن الاول من جانب الكيان الامريكي والكونغرس في هذا البلد حول هكذا امور؛ مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تصف هذه الاجراءات بانها دليل واضح على التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان.
وشدد موسوي على ان حق الاحتجاج يأتي ضمن حقوق المواطنين والذي يمكن القيام به بعيدا عن اي تدخل اجنبي وفي اطار القانون والنظم العام.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
7 + 4 =