احتجاج ايران وروسيا على اميركا ادى الى تعليق اجتماعين للجمعية العامة

نيويورك / 8 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- احتجت الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا على انتهاك اميركا لالتزامتها كدولة مستضيفة للامم المتحدة لاصدار تاشيرات الدخول للدبلوماسيين ووضعها قيودا شديدة على موظفي البعثة الدبلوماسية الايرانية، ما ادى الى تعليق اجتماعين للجنتين الاولى والسادسة للجمعية العامة الى اشعار اخر.

وجاء احتجاج روسيا في اجتماع اللجنة الاولى التي ناقشت موضوع نزع السلاح فيما احتجت الجمهورية الاسلامية الايرانية على سياسات الحكومة الاميركية العدائية في اجتماع اللجنة السادسة والذي اختص بالمواضيع القانونية، وهو ما ادى الى تعليق اجتماع اللجنتين الى اشعار اخر.

وبعد احتجاج المندوب الروسي ، احتج حيدر علي بلوجي مندوب ايران في الاجتماع الثاني للجنة الاولى في بيان على اجراءات اميركا الاحادية والمناقضة لاتفاقية المقر الخاصة بمنظمة الامم المتحدة وكذلك لميثاق المنظمة.

واشار بلوجي الى ان اميركا تستخدم اصدار تاشيرات الدخول اداة ضد الدول المختلفة ، معتبرا هذا السلوك الاميركي مناقضا تماما للقوانين الدولية خاصة اتفاقية المقر لمنظمة الامم المتحدة.

واضاف، ان اميركا لم تصدر تاشيرات الدخول للوفد الدبلوماسي الايراني الذي من المقرر ان يشارك في اجتماعات اللجان المختلفة في الامم المتحدة.

كما احتج مندوب ايران في اللجنة السادسة للجمعية العامة علي نسيم فر على الظروف التي اوجدتها الدولة المستضيفة اميركا، داعيا الى حل المشكلة على وجه السرعة.

واشار الى السلوك الاميركي بعدم اصدار تاشيرات الدخول للوفد الدبلوماسي الايراني والتقييد الشديد لحركة اعضاء البعثة الدبلوماسية الايرانية الدائمة في نيويورك والمقتصرة على 3 مبان فقط في نيويورك، داعيا الامانة العامة للامم المتحدة لحل هذه المشكلة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =