عراقجي: الوضع المتوتر في المنطقة متأثر بسياسة التدخل الاميركية

طهران/8 تشرين الأول/أكتوبر/إرنا- أكد مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية "سيد عباس عراقجي"، ان الوضع المتوتر الراهن في منطقة الخليج الفارسي، متأثر بسياسة التدخل الاميركية؛ مشددا ان اولوية الجمهورية الاسلامية تتمثل في تحقيق الامن والاستقرار والازدهار الاقتصادي للمنطقة برمتها.

وأفاد القسم الإعلامي في وزارة الخارجية، ان تصريحات عراقجي جاءت لدى استقباله اليوم الثلاثاء المدير العام للدائرة السياسية بالخارجية البرتغالية "كوشتا بريرا" الذي يتواجد حاليا في طهران بهدف حضور الجولة الثانية من المشاورات السياسية للمدراء العامين في وزارتي الخارجية الإيرانية والبرتغالية. 
وأشار عراقجي الى العلاقات الايرانية- البرتغالية التي يعود تاريخها الى خمسة قرون؛ معربا عن ارتياحه للتواصل الثقافي والأكاديمي بين البلدين، واعتبره رصيدا هاما لترسيخ العلاقات الاجتماعية والشعبية بين البلدين.
وأكد عراقجي ضرورة تفعيل آليات جادة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في ضوء الظروف الحساسة الراهنة.
وبين، ان طهران تتوقع من الاطراف الاوروبية ان تتصدى للتفرد الأميركي، وانتقد سياسة الاوروبيين بالحفاظ على الاتفاق النووي دون تحمل أية تكاليف، وأكد ان الوضع المتوتر الراهن في منطقة الخليج الفارسي، متأثر بسياسة التدخل الاميركية؛ مشددا ان اولوية الجمهورية الاسلامية تتمثل في تحقيق الامن والاستقرار والازدهار الاقتصادي للمنطقة بأسرها.
من جانبه، أعرب المدير العام للشؤون السياسية بالخارجية البرتغالية خلال اللقاء عن رغبة بلاده في تعزيز العلاقات الثنائية مع ايران، وقال: ان اوروبا بالفعل بصدد حماية الاتفاق النووي واستمراره، وان البرتغال تواكب سياسات الاتحاد الاوروبي في هذا المجال.
وخلال اللقاء، بحث الجانبان كذلك بشأن المواضيع والقضايا الثنائية والاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =