الرئيس روحاني : ينبغي لوزارة الامن التركيز على انشاء مجتمع آمن وتعزيز ثقة الشعب بها

طهران / 8 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا – اكد رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني، على وزارة الامن بضرورة التركز على ترسيخ الامن في المجتمع؛ مردفا انه ينبغي تعزيز الثقة لدى الشرائح والتيارات المختلفة في البلاد بنزاهة واقتدار وزارة امن الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأكد روحاني في لقائه اليوم الثلاثاء، بوزير الامن "حجة الاسلام سيد محمود علوي" ومساعديه وكبار المسؤولين في هذه الوزارة؛ قائلا : ان أعداء ايران الاسلامية تقبلوا أن ستراتيجية الضغوط القصوى باءت بالفشل، رغم انهم لم يقروا بذلك.
و وصف رئيس الجمهورية وزارة الامن في ايران بانها من اهم انجازات الجمهورية الاسلامية الايرانية؛ لافتا في السياق الى انه "بناء على الدستور، فإن الجهاز التنفيذي الوحيد في ايران الذي يجب ان يكون فيه الوزير مجتهدا عادلا، هي وزارة الامن".
وأشاد الرئيس روحاني بشخصية وزير الامن حجة الاسلام علوي؛ مؤكدا أنه "شخص يتمتع بحسن الخلق وسعة الصدر والرأفة والألفة مع منتسبي الوزارة وخارج الوزارة".
روحاني،  اشار في هذا اللقاء ايضا ان المهمة الرئيسية الملقاة على وزارة الامن تتمثل في صون النظام والبلاد والامن الوطني ومصالح الشعب.
وفي جانب آخر من تصريحاته اليوم، تطرق رئيس الجمهورية الى آخر التطورات منذ مطلع 2018 وحتى الآن، حيث انسحاب اميركا من الاتفاق النووي ومحاولات الاعداء الرامية الى إثارة التوتر في البلاد وشن الحرب الاقتصادية من الخارج؛ كما شرح خطط الحكومة واجراءاتها الذكية في سياق مواجهة هذه المحاولات.
كما اشار الى نتائج زيارته الاخيرة الى مقر منظمة الامم المتحدة في نيويورك، قائلا : ان اعداء ايران الاسلامية والشعب الايراني، ورغم انهم لم يعترفوا لكنهم تقبلوا حقيقة ان ستراتيجية الضغوط القصوى باءت بالفشل، وان عليهم التخلي عن هذا النهج في معاداة الشعب الايراني.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 1 =