ايران تعرب عن قلقها ازاء العملية العسكرية التركية في سوريا

طهران / 10 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – أعربت وزارة الخارجية الايرانية عن قلقها بشأن العملية العسكرية التركية داخل الاراضي السورية، داعية أنقرة الى وقف العملية فورا وإخراج قواتها العسكرية من سوريا.

وقالت الخارجية الايرانية في بيان لها، " نعرب عن قلقنا ازاء  العملية العسكرية التركية داخل الاراضي السورية، ومع الاخذ بنظر الاعتبار الوضع الإنساني والمخاطر التي تواجه المدنيين في مناطق المواجهات العسكرية، نؤكد على ضرورة وقف الهجمات فورا وخروج القوات التركية من اراضي سوريا".

واضاف البيان ان وزارة الخارجية تدرك الهواجس الامنية التركية ولكن كما اعلنا سابقا لا يمكن للعمل العسكري تقليل تلك الهواجس الامنية بل سيؤدي الى وقوع خسائر بشرية ومادية لذا فأنها تعلن مخالفتها لهذا العمل العسكري في سوريا.

واكد البيان ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعلنت سابقا ان الظروف الحالية في المنطقة هي نتيجة التدخلات الخارجية ولاسيما من جانب الولايات المتحدة ومن هذا المنطلق تعلن استعداها للعلب دور الوسيط بين البلدين وكما تجري اتصالاتها مع الجانبين تعتقد ان حل النزاعات يتم بالطرق السلمية فقط واحترام وحدة الاراضي السورية وكذلك اتفاقية أضنة.

واتفاقية أضنة 1998 هي اتفاقية أمنية وقعتها تركيا وسوريا في مدينة أضنة التركية في 20 أكتوبر 1998 اقتضى ترسيم الحدود التركية السورية من خلال التداعيات التي أفرزتها الحرب العالمية الأولى بإتفاقٍ تركي فرنسي -كونه فرنسا كانت دولة انتداب على سوريا آنذاك-. نجم عن الاتفاق نزع تدريجي لأراضٍ إحتوت الحزام الشمالي لسوريا منذ ذلك الحين وحتى عام 1939.

انتهى**م م**1049

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =