١٠‏/١٠‏/٢٠١٩ ٢:٥٩ م
رقم الصحفي: 2456
رمز الخبر: 83511804
٠ Persons

سمات

تظاهرة في غزة رفضا لاقتحامات الاحتلال للاقصى

غزة- 10 تشرين أول- اكتوبر- إرنا-تظاهر عشرات الفلسطينيين اليوم الخميس امام مقر الامم المتحدة غرب مدينة غزة رفضا لاقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك وزيادة الاعتداءات الصهيونية على المدينة المقدسة والمقدسيين.

فقد اقتحم 189 مستوطنا صهيونيا اليوم الخميس باحات المسجد الأقصى المبارك في الفترة الصباحية من جهة باب المغاربة.
وأفاد بيان دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس، بأن 159 مستوطنا و30 طالبا من طلبة المعاهد الدينية، اقتحموا المسجد الأقصى اليوم بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.
كما نفذ المستوطنين جولات استفزازية في باحات المسجد الاقصى المبارك، وسط محاولاتهم أداء طقوس تلمودية فيه، إلى أن غادروه من باب السلسلة.
وكان عناصر من شرطة الاحتلال اقتحمت صباح اليوم، مصلى باب الرحمة في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى المبارك، واستولت على قواطع خشبية.
وقال القيادي في حركة حماس مشير المصري لمراسلنا إننا "سلمنا الأمين العام للأمم المتحدة رسالة من خلال مكتب الأمم المتحدة في غزة لشرح ما يمر به المسجد الاقصى اليوم من خطة مبرمجة وممنهجة عبر الاقتحامات اليومية وعبر المظلة الصهيونية الرسمية التي تدفع بقطعان المستوطنين لفرض سياسة الامر الواقع وفرض سياسة التقسيم الزماني والمكاني في المسجد الاقصى".
وطالب المصري بوحدة موقف فلسطينية لمجابهة التحديات التي تمر بها القضية الفلسطينية وخاصة فيما يعلق بالقدس والمسجد الأقصى المبارك، كما طالب بضرورة التحرك الدبلوماسي والسياسي للضغط الحقيقي على العدو للحيلولة دون تفجير الأوضاع من خلال التدنيس المستمر للمسجد الاقصى وضرورة اطلاق يد المقاومة الفلسطينية لتقول كلمتها ولتعبر عن راي الشعب الفلسطيني في مواجهة صلف الاحتلال.
بدوره، قال القيادي في الجبهة الديمقراطية عصام أبو دقة لمراسلنا إن استمرار الاقتحامات المتكررة للمسجد الاقصى المبارك استفزازا لمشاعر الفلسطينيين والمسلمين في العالم.
وطالب أبو دقة الدول العربية بتحمل مسؤولياتها تجاه المقدسات والشعب الفلسطيني، كما طالب السلطة الفلسطينية بتقديم كل أشكال الدعم للمقدسيين لتعزيز صمودهم في ظل السياسية الصهيونية الهادفة إلى تغيير الطابع الديمغرافي لمدينة القدس وتهجير سكانها الاصليين والسيطرة عليها تحت غطاء امريكي.
وأكد على أن الشعب الفلسطيني سيتصدى للمحاولات الصهيونية الهادفة للسيطرة على القدس، مشددا ان القدس لن تكون الا فلسطيني إسلامية عربية.
من ناحيته، قال الناطق باسم حركة المجاهدين الفلسطينية يوسف خريس لمراسلنا إن الاحتلال يحاول اشعال حربة دينية في ظل استمرار الاقتحامات المتكررة للمسجد الاقصى المبارك.
وأكد خريس على ان الشعب الفلسطيني لن يقف مكتوف الايدي تجاه الممارسات الصهيونية في المسجد الاقصى المبارك والمقدسات، محذرا أن المنطقة قابلة للانفجار في أي وقت في ظل تدنيس الاحتلال للمسجد الاقصى.
ويشهد المسجد الأقصى في الآونة الأخيرة تصاعدا ملحوظا في وتيرة الاقتحامات الصهيونية والدعوات المتطرفة لاقتحامه خلال فترة الأعياد اليهودية، وسط قيود مشددة تفرضها سلطات الاحتلال على الفلسطينيين.
انتهى
*387**1110

تعليقك

You are replying to: .
5 + 9 =