المتحدث باسم الخارجية يعلق على استهداف ناقلة النفط الايرانية

طهران / 11 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا- علق المتحدث باسم وزارة الخارجية سيد عباس موسوي، على حادث استهداف ناقلة النقط الايرانية في البحر الاحمر.

وقال موسوي : انه وفقا للتحقيقات الجارية من قبل الشركة الوطنية لناقلات النفط، فقد استهدفت هذه الناقلة مرتين وبفاصل نحو ساعتين في منطقة قريبة من ممر عبورها في البحر الاحمر، مما ادى الى الاضرار فيها.
واذ اكد، على ان وضع الناقلة يقع تحت السيطرة حاليا، اعرب موسوي عن ارتياحه من ان جميع طاقم هذه السفينة بصحة جيدة ولم يصابوا باي اذى.
وقال المتحدث باسم الخارجية :  لقد تعرضت ناقلات النفط الايرانية خلال الاشهر الاخيرة الماضية الى اجراءات مخربة اخرى في البحر الاحمر، وعليه فإن التحقيقات جارية للكشف عن اسباب هذه التصرفات.
وحول التلوث الناجم عن تسرب النفط من الناقلة الايرانية المستهدفة، اكد موسوي ان مسؤولية هذا العمل بما في ذلك التلوث البيئي الشديد في المنطقة تقع على الجهات المتورطة في هذا التهور الخطير.
وفي الختام، اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية : ان التحقيقات للكشف عن التفاصيل والجهات المتسببة في هذا العمل الخطير متواصلة وسيتم الاعلان عن النتائج لاحقا.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
4 + 12 =