إيران لديها طاقات هائلة بالنسبة للشركات الألمانية

طهران/12 تشرين الأول/أكتوبر/إرنا- أكدت المديرة العامة لغرفة التجارة والصناعة الألمانية-الإيرانية "داغمار فون بن شتاين"، ان إيران تتوفر على طاقات كامنة هائلة تمهد أرضية ملائمة لزيادة نشاط الشركات الألمانية؛ مشيرة الى الرغبة الملحة لدى البلدين في تعزيز علاقاتهما الثنائية. 

وفي تصريح لها لمراسل إرنا على هامش ملتقى "العلاقات التجارية الألمانية-الإيرانية.. الحاضر والمستقبل" الذي انعقد في الأسبوع الماضي بالعاصمة طهران، أضافت داغمار فون بن شتاين (Dagmar von Bohnstein)، "في ظل الظروف الراهنة، يتعين على البلدين بذل الجهود لإيجاد طريقة لاستئناف تعزيز علاقاتهما الاقتصادية."   
وأشارت الى العلاقات الوطيدة والعريقة القائمة بين ألمانيا وإيران مضيفة: ان الموقع الذي تتمتع به ايران، يؤدي بحد ذاته الى استقطاب الزبائن الألمان اليها ومن الطبيعي أن يحظى هذا البلد الشرق-أوسطي الماضي قدما على طريق التقدم بأهمية بالغة من قبل الشركات الألمانية.  
ولفتت المديرة العامة لغرفة التجارة الألمانية-الإيرانية الى انه ما زالت تتواجد الكثير من الشركات الألمانية في ايران وتواصل عملها في قطاع الطاقات المتجددة، والصناعات الكيماوية، وتصنيع السيارات، وما الى ذلك.
وأكدت ضرورة تعزيز التعاون بين برلين وطهران في المجالات ذات الصلة بادارة المياه، والتلوث الجوي.
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =