محافظا خوزستان والبصرة يجتمعان على الحدود 

آبادان/12 تشرين الأول/أكتوبر/إرنا- اجتمع اليوم السبت، محافظا مدينتي خوزستان الإيرانية والبصرة العراقية الحدوديتين، بهدف مزيد من التنسيق حول توافد زوار الأربعين من إيران الى العتبات المقدسة في العراق عبر منفذ شلمجه الحدودي. 

وخلال هذا الإجتماع الذي انعقد مساء اليوم السبت على حدود شلمجة، أعرب محافظ مدينة البصرة "أسعد العيداني" عن شكر الجانب العراقي وتقديره لقوات حرس الحدود الإيراني والقوات العسكرية الإيرانية الأخرى التي باتت تعمل على قدم وساق في خدمة زوار الأربعين.  
وأكد العيداني على الجهود الحثيثة للعراق أيضا من أجل توفير أفضل الإمكانيات للزوار مضيفا: "إننا نعمل على اتخاذ بعض الترتيبات لكي تتمكن السيارات الإيرانية التي تدخل الأراضي العراقية من نقل الزوار بسهولة".
وأضاف انه يتم حاليا تسيير خمس رحلات عبر خط البصرة-كربلاء السككي يوميا لنقل الزوار الى العتبات المقدسة؛ مشيرا الى التخطيط لزيادة عدد هذه الرحلات في سياق تعزيز الخدمات للزوار. 
وفي معرض الإشارة الى دخول ما يزيد عن 500 ألف زائر الى العراق عبر منفذ شلمجة حتى الآن، توقع العيداني وصول هذا العدد الى أكثر من مليون بحلول يوم الأربعين.  
وفي جانب آخر، لفت محافظ البصرة الى أن الأحداث الأخيرة في العراق، ألقت بظلال من الشك على الاقبال على زيارة الأربعين لهذا العام، الا أن الترحيب الحماسي والمضاعف بأضعاف من قبل الزوار، شكل ردا حاسما على تكهنات الأعداء الفاشلة.
بدوره، أثنى محافظ خوزستان "غلامرضا شريعتي" على جهود الجانب العراقي؛ مؤكدا ان محافظ البصرة خلال الـ9 أيام الأخيرة بذل قصارى جهوده لتقديم الخدمات الى الزوار الإيرانيين وعلى أحسن وجه؛ مما أسهم في تسهيل عملية نقلهم الى العتبات المقدسة. 
وتابع، ان خلال الأيام الثلاثة الأخيرة شهدنا زيادة ملحوظة في عدد الزوار، الا ان عملية تدفق الزوار لم تواجه أي مشكلة بفضل الجهود الدؤوبة التي بذلتها الأجهزة الحكومية العراقية.  
وقال شريعتي انه "يتم أيضا تقديم الخدمات الى الزوار في منطقتي ميسان والعمارة الحدوديتين في العراق، منوها بالتعاون الجيد الذي أبدته هاتين المحافظتين مع إيران لتسهيل توافد الزوار".
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
7 + 1 =