لم تستجب أي سلطة بحرية الى نداء الاستغاثة من جانب الناقلة "سابيتي"

طهران / 13 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا - فندت المنظمة الوطنية للموانئ والملاحة البحرية، في بيان اصدرته اليوم الاحد، ادعاءات بعض الجهات حول نيتها انقاذ ناقلة النفط الإيرانية "سابيتي"؛ مؤكدة ان اي سلطة بحرية لم تستجب لطلب المساعدة من قبل الناقلة "سابيتي" اثناء وقوع الحادث لها (الجمعة)؛ و وصفت ذلك بانه يتعارض مع الاعراف والتعهدات الدولية، وايضا المبادئ الانسانية.

واشارت منظمة الموانئ والملاحة البحرية في بيانها الى، الهجوم الارهابي الذي تعرضت له الناقلة MT Sabiti،  والتي تحمل العلم الايراني وبعض المزاعم حول "نية تقديم المساعدة الى هذه السفينة اثناء تعرضها للحادث"؛ مبينة انها تعرض الآتي لغرض الشفافية وتنوير الرأي العام :
1- ان الناقلة MT Sabiti  تعرضت بتاریخ 11 اکتوبر 2019، في طريقها الى البحر المتوسط، لمرحلتين الى هجوم ارهابي من المحتمل ان يكون ناتجا عن اصابتها بصاروخين عند الساعة 1:30 و1:50 (بتوقيت GMT) في البحر الاحمر، على بعد 60 ميلا من ساحل ميناء جدة السعودي؛ مما ادى الى اضرار في مخزنين داخل الناقلة وتسرب النفط الخام الى البحر، والاخلال في توازن السفينة.  
2- بثت السفينة رسالة اعلان الطوارئ لـ 16لمرة؛ بدءًا من الساعة 5:11 إلى الساعة 7:20 على موجات MF و HF و SAT-C و VHF؛ ورغم عدم وجود رد من مراكز الإنقاذ البحري في المنطقة، ارسلت للكرّة عبر البريد الالكتروني في الساعة 8:20 بتوقيت غرينتش، نداء استغاثة الى مراكز التنسيق للانقاذ البحري في جدة ومصر والسودان، مؤكدة فيه أن السفينة تعرضت لهجوم بصاروخين كاحتمال قوي، والحاق الضرر بها، فضلا عن ذلك فان السفينة جنحت الى جهة اليمين مما ادى الى تسرب حملتها الى البحر، وعلى هذا الاساس طلبت مساعدة فورية، كما انه في الساعة 5:55 GMT اتصل مركز التنسيق للانقاذ البحري في بندر عباس عن طريق الهاتف بمركز التنسيق للانقاذ البحري في جدة الذي اعلن ان "الشركة الوطنية لناقلات النفط الايرانية تضخم الحادث"، وعدم تأييده لطلب الاغاثة مع وعده بمراجعة الامر والرد.
3- في الساعة 7:30 GMT اعلن مركز التنسيق للانقاذ البحري في جدة من جديد عدم علمه بالحادث.
4- عند الساعة 10:00 اقلعت مروحيتان من على متن بارجة حربية وحلقتا بالقرب من السفينة، وبعد قيامها بدورية عادت مجددا الى البارجة الحربية في الساعة 10:10 GMT.
5- وفي غضون ذلك، تم من خلال اجهزة مختلفة من السفينة ومركز التنسيق للانقاذ البحري في بندر عباس، توفير المعلومات اللازمة وفقًا للوائح الدولية الى مركز جدة لتنسيق الإنقاذ البحري؛ لكن للاسف لم يتم اتخاذ أي إجراء في المنطقة، على الرغم من تأكيد القوانين البحرية الدولية وحاجة السفينة الى اجراءات اغاثية عاجلة لاستعادة التوازن فيها؛ وبذلك فإن منظمة الموانئ والملاحة البحرية الايرانية، باعتبارها السلطة البحرية المعنية في الجمهورية الاسلامية الايرانية، تعتبر هذا الاجراء منافيا للاعراف والتعهدات الدولية وكذلك المبادئ الإنسانية.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
6 + 0 =