وزير الصحة الليبي يؤكد رغبة بلاده في التعاون مع إيران في مجال التعليم الطبي

طهران/13 تشرين الأول/أكتوبر/إرنا- أكد وزير الصحة الليبي "أحميد بن عمر" رغبة بلاده في التوصل الى اتفاقيات مع إيران في مجال التعليم الطبي.

وخلال لقائه اليوم الأحد مع نظيره الإيراني "سعيد نمكي"، نوه "أحميد بن عمر" الذي يتواجد حاليا في طهران لحضور المؤتمر السادس والستين لوزراء الصحة في بلدان إقليم شرق المتوسط، بالعلاقات الوطيدة بين ليبيا وإيران.
وفيما أشار الى انشاء نظام الكتروني جديد للرعاية الصحية في ليبيا، أعرب بن عمر عن أمله في أن يستمر التواصل وتبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين، وأن يتوصل الجانبان خلال هذه الزيارة إلى اتفاقات جيدة في سياق تنفيذ مذكرات التعاون الثنائية.
وأكد رغبته في التعرف عن كثب على الإنجازات الإيرانية في مجال تقديم خدمات الرعاية الصحية الأساسية، والإستفادة من خبرات إيران القيمة والتقدم الذي أحرزته في مجال صناعة الأدوية. 
من جانبه، أعلن سعيد نمكي عن استعداد إيران التام لتصدير الأدوية والمعدات الطبية الى ليبيا بأفضل جودة وأرخص الأسعار وكذلك إنشاء مصانع لانتاج المعدات الطبية والصيدلانية في ليبيا، ونقل التقنيات إلى هذا البلد في هذه المجالات.
وأعرب عن أمله في أن تتمكن حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا من المساعدة على تحقيق الانسجام والوفاق الوطني في ليبيا في أقرب وقت ممكن، وأن تسهم الوحدة الوطنية في النهوض بمؤشرات الصحة والسلامة وتنفيذ سياسات مستدامة في هذا المجال في دولة ليبيا الصديقة.
علما ان اجتماع وزراء الصحة لدول شرق البحر المتوسط سيعقد في نسخته السادسة والستين اعتبارا من 14 لغاية 17 تشرين الاول / اكتوبر الحالي في طهران.
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =