كربلاء المقدسة تحتضن 7 ملايين زائر

بغداد/15تشرين الاول/اكتوبر/ارنا-احتضنت كربلاء المقدسة حتى الآن 7 ملايين زائر، فيما تواصل الحشود المليونية المسير نحو قبلة الأحرار لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) وسط توقعات بأن يكون عدد الزائرين لهذا العام اكثر من الاعوام السابقة.

وأفادت مصادر اعلامية محلية، أن زائرين من 21 دولة دخلوا العراق لتأدية مراسم زيارة الأربعين، وان منفذ الشلامجة الحدودي مع الجمهورية الاسلامية في إيران سجل امس دخول أكثر من 40 ألف زائر إيراني، وان نحو 7 ملايين زائر وفدوا إلى كربلاء المقدسة لغاية الان.

وفي ذات السياق زار رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي،امس الاثنين ، محافظة كربلاء المقدسة والتقى بالقادة الامنيين ومحافظ كربلاء لبحث الاستعدادات الامنية والخدمية للمحافظة بمناسبة احياء ذكرى اربعينية الإمام الحسين (عليه السلام).

وذكر بيان لمكتبه أن الحلبوسي أكد خلال اللقاء "على حرصه زيارة المدينة بالتزامن مع ذكرى اربعينية شهيد الاصلاح الامام الحسين (عليه السلام)، للوقوف على اهم استعدادات تأمين مراسيم الزيارة".
وبحث اللقاء اهمية توفير متطلبات المدينة فيما يخص الزائرين وتوفير الامكانيات المتطورة في مجال النقل والمواصلات (سكك الحديد والطرق السريعة) وتوفير ساحات متطورة لاستيعاب أعداد الزائرين، ومناقشة تشكيل مؤسسة اتحادية تعني بشؤون الزائرين.
وأشاد الحلبوسي "بدور مراجع الدين" واصفاً اياهم "بصمام أمان للعراق والعراقيين ، مقدماً شكره للقوات الامنية والحكومة المحلية في المحافظة لجهودها بتأمين متطلبات الزيارة".
وعقد رئيس البرلمان العراقي مؤتمرا صحفيا بحضور محافظ كربلاء والقادة الامنيين، كما اجرى جولة في شوارع المدينة والتقى عددا من المواطنين للاطلاع على الخدمات المقدمة للزائرين.  

الى ذلك، اعلنت قيادة عمليات محافظة سامراء المقدسة،امس الاثنين، عن قتل انتحاريين اثنين وافشال مخطط لعصابات داعش الارهابية لاستهداف زوار أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام).

وذكرت القيادة في بيان لها، ان "ابطال قيادة عمليات سامراء تمكنوا من افشال مخطط عدواني لعصابات داعش الإرهابية كانت في نيتهم استهداف زوار أربعينية الإمام الحسين عليه السلام في منطقة (السيفونه) شرق سامراء".

وأضافت أنه "تم قتل (٢) انتحارين والعثور على (٢) احزمة ناسفة والاستيلاء على (٤) عبوات ناسفة"، مشيرة الى أن "الواجب نفذه لواء مغاوير القيادة والفوج الثالث بالاشتراك مع خلية الصقور الاستخبارية".

انتهى ع ص

تعليقك

You are replying to: .
4 + 4 =