مواطنة أردنية تضرب عن الطعام منذ 22 يومًا في السجن الصهيوني احتجاجًا على اعتقالها

القدس المحتلة- 15 تشرين أول- أكتوبر- ارنا-تواصل المعتقلة الأردنية هبة اللبدي، المحتجزة في الكيان الصهيوني منذ 20 أغسطس الماضي، الإضراب عن الطعام لليوم الثاني والعشرين احتجاجًا على مذكرة الاعتقال الإداري الصادرة بحقها، والتي تعفي السلطات من توجيه الاتهام إليها ودعمه بأدلة.

وقدمت السفارة الاردنية في الكيان الصهيوني احتجاج رسمي اردني على اعتقالها لوزارة الخارجية الصهيونية.

قال المحامي رسلان محاجنة أن اللبدي على الرغم من ضعفها وفقدان الوزن وتسارع خفقان القلب لديها، فقد عقدت العزم على مواصلة الإضراب عن الطعام.

وصدرت مذكرة التوقيف الإداري ضد اللبدي بعد احتجازها للتحقيق لدى جهاز الامن الصهيوني" الشاباك"، لمدة حوالي 35 يومًا، للاشتباه بوجود صلات بينها وبين حزب الله وإرسالها إلى الضفة الغربية لتجنيد عملاء للمنظمة.

وأوضح المحامي ان اللبدي ترفض هذه الشبهات، رغم التحقيق القاسي الذي لم ينجح في انتزاع اعتراف منها وبالتالي فشل الشاباك بصياغة لائحة اتهام ضدها.

ويشار إلى أن أمر الاعتقال الإداري لا يزال معلقا وينتظر المصادقة عليه من قبل قاضٍ في محكمة عوفر العسكرية.

وقرر القاضي استدعاء ممثلي الشاباك والمستشار القانوني للشاباك يوم الخميس المقبل للاستماع إلى مزيد من الإيضاحات.

واعتقلت اللبدي عندما كانت في طريقها لحضور حفل زفاف لاحد أقاربها في الضفة الغربية المحتلة.

انتهى**387**1110

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =