برلماني ايراني: السلاح النووي الصهيوني تهديد للامن الدولي

طهران / 16 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اعتبر النائب في مجلس الشورى الاسلامي مصطفى كواكبيان السلاح النووي لدى الكيان الصهيوني تهديدا للامن الدولي.

وفي كلمته الثلاثاء خلال اجتماع اللجنة الدائمة للسلام والامن الدولي للمؤتمر الـ 141 لاتحاد البرلمانات الدولي المنعقد في بلغراد، اكد عضو الوفد البرلماني الايراني، اهمية نزع السلاح النووي وقال، اننا قلقون جدا بشان عدم حصول تقدم في مسالة اخلاء منطقة الشرق الاوسط من السلاح النووي وهو امر ليس مهما فقط للسلام والامن والاستقرار الاقليمي بل هو مهم جدا ايضا للامن العالمي.

واضاف، ان الكيان الصهيوني وفي ظل الدعم الاميركي له يواصل تطوير برنامجه اللاقانوني في مجال السلاح النووي ويمنع الجهود الاقليمية والدولية الرامية الى اخلاء الشرق الاوسط من السلاح النووي ويهدد في الوقت ذاته سائر الدول بالهجوم عليها بهذا السلاح.

وتابع قائلا، ان الكيان الصهيوني بامتلاكه السلاح النووي يعتبر تهديدا خطيرا للامن الاقليمي والدولي في ضوء ماضيه الطويل والاسود في الاجرام والاحتلال والعدوان والارهاب الحكومي والجرائم ضد الانسانية.

كما اعتبر كواكبيان سياسات اميركا الاحادية والعدوانية في العالم بانها تزعزع الامن والاستقرار في العالم اكثر مما مضى، لافتا الى خروج اميركا اللاقانوني والاحادي من الاتفاق النووي الذي جاء حصيلة جهود دبلوماسية مكثفة وطويلة لحل ازمة مفتعلة.

واشار الى فتوى قائد الثورة الاسلامية بحرمة صنع وتخزين واستخدام اسلحة الدمار الشامل ومنها السلاح النووي ، معلنا استعداد البرلمان الايراني للتعاون البناء لتحقيق اهداف نزع السلاح وعدم الانتشار النووي وايجاد عالم آمن ومستقر.

كما دعا البحرين للحذر من اي سياسة تخفي الانشطة التسليحية الخطيرة للكيان الصهيوني وان تعمل بدلا عن التعرض لايران للاخذ بجدية التهديد الذي تشكله ترسانة هذا الكيان.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =