العميد رباني: تطوير العلاقات بين الصين وإيران سيضمن الأمن الدائم في المنطقة

بكين/ 20 تشرين الأول/ أكتوبر/ ارنا - قال مساعد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة لشؤون العمليات العميد "مهدي رباني" ، الذي يزور الصين لحضور المؤتمر الأمني التاسع المزمع عقده بمدينة "شيانغ شان" الصينية، إن تطوير العلاقات الصينية الإيرانية سيؤدي إلى أمن دائم في المنطقة.

وأضاف العميد مهدي رباني في حديثه مع مراسل إرنا في بكين اليوم الأحد: ان زيارته الى الصين تأتي بالنيابة عن هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، لحضور مؤتمر "شيانغ شانغ " للأمن الدولي.

وقال إن الهدف من الاجتماع هو دراسة التطورات الأمنية ومكافحة الإرهاب، وقال: بالنظر إلى التجربة الممتازة التي مرت بها إيران في مكافحة الإرهاب، بما في ذلك داعش، على مدار العقد الماضي، يمكننا أن نلعب دورا فعالا للغاية في هذا الاجتماع من خلال تبيين وجهات النظر واحلال الأمن الدائم.

ومن المقرر أن يحضر العميد رباني في اجتماع الدورة التاسعة للأمن الدولي "شيانغ شان"، والذي سيعقد غدا الاثنين في بكين لمدة ثلاثة أيام .

الغرض من انعقاد الاجتماع هو مناقشة وتبادل وجهات النظر حول القضايا الأمنية الإقليمية والدولية الهامة في مجال الأمن والعلاقات بين الدول والنظام الدولي، وإدارة المخاطر الأمنية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

إن الحفاظ على السلام والاستقرار في القارة الآسيوية في ضوء الظروف الأمنية الجديدة وتمشيا مع ميثاق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والتمسك بأهدافها هي قضايا أخرى ستتم مناقشتها في هذا المؤتمر الأمني.

الأمن العالمي ومراقبة التسلح والتكنولوجيا والأمن الدوليين و الذكاء الاصطناعي والأسلحة المستقبلية و الأمن البحري و هندسة الأمن البحري واستراتيجيات بناء الثقة و الأمن في الشرق الأوسط  والتعاون الدولي في مكافحة الإرهاب  من المحاور الاخرى لهذا الملتقى الذي يعقد على مدى ثلاثة ايام.

ووصل مساعد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة لشؤون العمليات العميد "مهدي رباني" أمس السبت إلى بكين للمشاركة في المؤتمر الأمني التاسع المزمع عقده بمدينة "شيانغ شان" الصينية.

"شيانغ شان" هو اسم المنطقة الطبيعية والجبلية في شمال بكين، ويعني الجبل الذي يفوح بالعطر.

ووصف نائب رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، دور إيران في توفير الأمن في المنطقة، وخاصة في مجال إمدادات الطاقة، بالمهم جدا ، وقال ان الصين من الدول المهمة في مجال استيراد الطاقة من المنطقة، وان تطوير العلاقات بين الصين وايران، يساعد البلدان في بناء أمن دائم على هذا المسار

الاقتصادي من خلال الشراكات العسكرية وتطوير العلاقات الاقتصادية ، بالنظر إلى أهدافنا ومصالحنا المشتركة.

وفي جزء آخر من تصريحاته، أعرب العميد رباني عن أمله في أن تلعب هذه الزيارة والتي أعقبتها زيارة اللواء محمد باقري، رئيس الأركان المشتركة الإيرانية إلى الصين، دورا مهما في تنمية العلاقات العسكرية بين البلدين، وهي علاقة طويلة الأمد بين البلدين.

قام اللواء محمد باقري ، رئيس أركان القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، بزيارة الى الصين في سبتمبر الماضي، بدعوة من نظيره الصيني.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =