٢٠‏/١٠‏/٢٠١٩ ٦:١٩ م
رقم الصحفي: 2463
رمز الخبر: 83524306
٠ Persons
الأديان هي أحد الضحايا الرئيسية للإرهاب

طهران/20 تشرين الأول/أكتوبر/إرنا- أصدرت رابطة الدفاع عن ضحايا الإرهاب، بيانا اليوم الأحد تنديدا بالحادث الارهابي الاخير في أفغانستان، أكدت خلاله: ان الأديان تعد من المستهدفين الرئيسيين للإرهاب.

وأضاف البيان، ان الهجوم الارهابي على المصلين في قرية جودره التابعة لولاية ننغرهار الأفغانية أثناء أداء صلاة الجمعة 18 تشرين الأول/أكتوبر، أدى الى مقتل واصابة 98 ضحية من الأبرياء.
وتابع، ان هذا الهجوم والهجمات المماثلة الأخرى بما في ذلك الهجوم على مساجد أخرى في أفغانستان، وباكستان، ومصر، ومسجد كرايست تشيرتش في نيوزيلندا، والكنائس في مصر، وباكستان، وسريلانكا، وبوركينا فاسو والمعابد اليهودية في الولايات المتحدة وألمانيا، تؤكد كلها أن الأديان ليست فقط لا تعتبر مصدرا للارهاب فحسب، بل هي نفسها تعد من الأهداف الرئيسية للإرهابيين؛ مما ينفي أي صلة للإرهاب بالأديان السماوية.
وتابعت رابطة الدفاع عن ضحايا الإرهاب: "ان الجريمة تتعارض بشكل أساسي مع كافة أسس الديانات السماوية وهي تخالف التوجيهات والتعاليم الصريحة للأديان السماوية حول حرمة النفس البشرية، وضرورة تجنب إلحاق أي نوع من الأذى بالآخرين تحت أي ظرف من الظروف وأكدت، إن استغلال المقدسات، والاختلافات الطائفية والدينية، واشعال فتيل الحروب التي لا نهاية لها، كلها تتماشى مع الاقتصادات القائمة على مبيعات الأسلحة وكسب الأرباح من سباق التسلح، وهي السبب الرئيس لكافة التوترات في العالم".
وأكد البيان، ان واجب زعماء الأديان والنخب الدينية يكمن في تنوير الرأي العام والحيلولة دون خداعه من خلال الإساءة إلى المقدسات، وكذلك زيادة الوعي بهذه الأسباب الجذرية للشر وانعدام الأمن في العالم.
وأكدت رابطة الدفاع عن ضحايا الإرهاب خلال البيان ادانتها لهذا العمل الإرهابي وأعربت عن تعاطفها مع ذوي الضحايا؛ متمنية الشفاء العاجل للمصابين، ومطالبة زعماء الأديان بالعالم، بالرد بأسرع ما يمكن على هذا الزيف التاريخي في انتهاك حرمة المقدسات واتخاذ مواقف منيرة في هذا الصدد من أجل تقويض ارضية نيل الارهاب من الأديان السماوية.
علما، ان الهجوم الارهابي على مسجد "جودره" في ولاية ننغرهار أثناء أداء صلاة الجمعة 18 تشرين الأول/أكتوبر، أدى الى مقتل 62 مصليا واصابة 36 آخرين.
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =