التعاون بين حرس الحدود الايراني والعراقي أدى الى ضمان الأمن وتيسير عملية توافد زوار

ايلام/20 تشرين الأول/أكتوبر/إرنا- أكد قائد حرس الحدود الايراني العمي د "قاسم رضائي"، على المشاورات والتفاعل الجديد القائم بين قوات حرس الحدود الايراني والعراقي؛ مما أدى بالاضافة الى ضمان الأمن للزوار، الى تيسير عملية توافد زوار الأربعينية الحسينية عبر الحدود.  

وفي تصريح له للمراسلین في منطقة مهران غربی البلاد اليوم الاحد قال رضائي، إن تلبية النداء للمشاركة في مراسم الزيارة الاربعينية سطرت ملحمة كبرى جديدة في وحدة المسلمين وتلاحمهم.
وأشار الى الاجتماعات العديدة بين قوات حرس الحدود مع المسؤولين العراقيين قبل وأثناء مراسم الزيارة الاربعينية، موضحاً: إن هذه الاجتماعات ناقشت الشؤون التفصيلية التي تم التطرق اليها في الاتفاقات السابقة حيال تسهيل تنقل الزائرين والامن الحدودي من أجل إقامة مراسم الزيارة الاربعينية بأفضل صورة ممكنة خلال العام الجاري.
ولفت الى المراحل النهائية لعودة الزوار الايرانيين الى البلاد عبر المنافذ الحدودية الاربعة المشتركة مع العراق، مؤكدا أنه لم تطرأ أية مشكلة أمنية في المناطق الحدودية وطرق تنقل الزائرين وتجري حركة النقل عبر الحدود بسلاسة.
واكد على إكمال البنى التحتية في الجانب الآخر من منفذ مهران داخل الاراضي العراقية بالنظر الى الظروف السائدة حالياً.
ونوه الى أنه سيتم العمل على تحسين أوضاع المنفذ الحدودي على مدى 3 كيلومترات داخل الاراضي العراقية وتعبيد الطريق والتشجير وتوفير الاجواء لاقامة المواكب الحسينية.
ولفت الى تقديم طلب للجانب العراقي لمنح الخرائط المرتبطة بالمنطقة الحدودية لتنفيذ مشروع تحسين ظروف منطقة زرباطية الحدودية من اجل إكمالها قبل موسم الزيارة الاربعينية القادمة.
يشار الى أن اكثر من 60 بالمئة من اجمالي عدد زوار الاربعينية توجهوا الى الاراضي العراقية عبر منفذ مهران الحدودي.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
6 + 2 =