وزير الدفاع الايراني: قدراتنا الرادعة تصون البلاد من اي ضرر

طهران/ 22 تشرين الأول/ أكتوبر/ ارنا - وصف وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي مشروع الاعداء لتشكيل التحالف البحري بانه مشروع فاشل، مؤكدا بان الجمهورية الاسلامية الايرانية بلغت مستوى من الردع بحيث تصون البلاد من اي ضرر.

وخلال زيارته التفقدية اليوم الثلاثاء للصناعات البحرية التابعة لوزارة الدفاع، اعتبر العميد حاتمي الوصول الى التكنولوجيا المتقدمة والمعقدة في مجال المحركات من منجزات منظمة الصناعات البحرية بوزارة الدفاع وقال، ان التحرك في حدود التكنولوجيا وايصال المنتوجات الى مستوى المعايير الدولية ، يعدان اهم ميزة للصناعات البحرية بوزارة الدفاع.

وأشار إلى الموقف الجيوسياسي للجمهورية الإسلامية الإيرانية وأهمية المياه المفتوحة في إيران، وأضاف قائلا: إن إنشاء القوة البحرية والإنتاج إلى جانب المكونات الدفاعية الأخرى في مجال الهواء والجو والإلكترونيات أمر بالغ الأهمية.

وصرح العميد حاتمي إن صناعتنا البحرية في وضع جيد اليوم، موضحا إنه يتعين على النخب والباحثين على صعيد الصناعة الدفاعية، التحقيق في التهديدات المستقبلية وتقديم الخطط اللازمة للمعنيين في هذا المجال.

الإبداع والابتكار شرط أساسي للمضي قدماً في مسار الإنتاج الأمني

واضاف وزير الدفاع إن نطاق التهديدات يتغير كل يوم وبطرق مختلفة: الإبداع والابتكار شرط ضروري للتحرك في اتجاه الإنتاج الأمني ويجب أن يستمر هذا المسار بجدية.

وصرح وزير الدفاع أن الصناعة الدفاعية تحتل اليوم مكانة مرموقة: تحويل الحظر إلى فرص بالاعتماد على خبرة رأس المال البشري والمعرفة المحلية، حولت صناعة الدفاع إلى صناعة متنامية وديناميكية وفعالة وهذا المسار مستمر بقوة.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
7 + 7 =