السفير النمساوي يعلن عن بدء التعاون الاستراتيجي بين طهران وفيينا

طهران/ 23 تشرين الأول/ أكتوبر/ ارنا - وصف السفير النمساوي لدى إيران، العلاقات بين البلدين بالإستراتيجية، وقال إن التوقعات الكبيرة للتعاون الإيراني - النمساوي أصبحت حقيقة واقعة.

في مراسم الاحتفال بعيد النمسا الوطني والتي اقيمت بسفارة النمسا في طهران، وفي إشارة إلى استضافة فيينا للمحادثات النووية بين ايران ومجموعة 1+5، قال السفير " اشتفان شولتز" مساء الثلاثاء ، إن النمسا تؤمن بشدة بالاتفاق النووي، وقد ذكرنا مرارا وتكرارا أن الموقعين يجب أن يلتزموا بالمعاهدات الدولية.

وصرح أن النمسا تأسف لانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وفرض عقوبات من جانب واحد، واضاف : إلا أن التزام باقي الدول بالاتفاق النووي للحفاظ على روابط اقتصادية أوسع مع إيران وتعزيزها، يرجع إلى ايجاد شبكة من الشراكات بين طهران وفيينا، والتي يشمل هذا التعاون في مجال الاغاثة والإنقاذ في المدن وإنشاء مركز للطاقة المتجددة للبلدان الأعضاء في منظمة اكو.

وتابع شولتز: أن التوقعات الكبيرة للعلاقات الإيرانية النمساوية، تحولت الان الى جهود واضحة وعملية ومشتركة .

كما قال السفير النمساوي في إيران، إنه سيتم قريبا مع الشركاء الإيرانيين، بدء مراجعة استراتيجية لإطار التعاون الثنائي بعد عام 2020.

وأشار الى دراسة 10 مجالات للتعاون في 6 وزارات وهيئات تنفيذية للطرفين.

وتم الاحتفال باليوم الوطني النمساوي يوم أمس (الثلاثاء) بحضور نائب رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية علي أكبر صالحي والمتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية بهروز كمالوندي.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
6 + 8 =