قيادي في حماس: صمت العالم الإسلامي يشجع الاحتلال على مزيد من التنكيل بالمقدسات

رام الله- 23 تشرين أول- أكتوبر- إرنا-قال القيادي في حركة حماس الشيخ نايف الرجوب أن اقتحام المسجد الاقصى بمدينة القدس المحتلة هو جريمة تتجدد يوميا على مرأى ومسمع العالم العربي والإسلامي.

وقال الشيخ الرجوب لمراسلنا أن الاحتلال الصهيوني يستغل  الانشغال العربي بالقضايا الداخلية ويقدم على مزيد من الانتهاك والتنكيل بالمقدسات الإسلامية".

وأكد أن الاحتلال يسعى لفرض واقع جديد مشابه لما تم فرضه على الحرم الابراهيمي في الخليل من تقسيم زماني ومكاني للمسجد تمهيدا لتحويله إلى كنيس يهودي خالص مشيرا الى أن أطماع اليهود تتجدد مع مثل هذه الاقتحامات خاصة في ظل استمرار لامبالاة العالم العربي بمعاناة القدس والاقصى.

ولفت إلى أن الموقف العربي والإسلامي المريب أيضا يشجع الاحتلال على مزيد من الانتهاكات لتنفيذ مخطط الاحتلال بهدم الأقصى وبناء الهيكل المزعوم بدلا عنه.

واعتبر الرجوب إلى أن المسؤولية عن الأقصى مطلوبة من كل الشرفاء في العالم الإسلامي، مشددا على ضرورة أن يكون لهم موقف إيجابي داعم تجاه المسجد الأقصى ولسكان مدينة القدس المحتلة.

ودعا الرجوب كافة المرابطين في المسجد الأقصى الى زيادة تواجدهم كونهم خط الدفاع الأول عنه والسند الحصين له في ظل تهميش العالم بأسره لقضيه القدس، مطالبا العالم بأسره إعادة النظر في سياساته تجاه القدس لمنع تدهور الأوضاع هناك.

انتهى**387**1110

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =