الأمن النيابية العراقية تحذر من خطورة بقاء القوات الأميركية وتدعو لإخراجها

بغداد/25تشرين الاول /اكتوبر/ارنا- حذرت لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية، الخميس، من خطورة تواجد القوات الأميركية في العراق، داعيةً القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي إلى إخراج تلك القوات سريعا.

وقال عضو اللجنة كريم عليوي في حديث لقناة "الاتجاه الفضائية" المحلية، إن "وجود القوات الأميركية داخل العراق لا يبشر بخير لأن أميركا تتحين الفرص للتحايل على الشعب العراقي".

ودعا عليوي القائد العام للقوات المسلحة العراقية عادل عبد المهدي إلى "إخراج القوات الأميركية سريعاً لأنها تضر بالمصلحة العامة العراقية".

وفي ذات السياق أكدت النائبة عن ائتلاف النصر العراقي ندى شاكر ، الخميس، أن البرلمان سيناقش موافقة الحكومة على دخول القوات الاميركية المنسحبة من سورية للأراضي العراقية ، مؤكدة أن البرلمان لن يسمح للحكومة بجعل البلاد ترانزيت عسكري للقوات الاميركية.

وقالت شاكر، إن "الوضع الأمني في العراق مستقر بعد الخلاص من عصابات داعش الإرهابية ولا وجود لضرورة تواجد أميركي جديد في البلاد وان مجلس النواب سيناقش عبر جلساته المقبلة موافقة الحكومة العراقية على دخول القوات الاميركية المنسحبة من سورية".

وأضافت أن "الأراضي العراقية ليست محطة استراحة للقوات الأجنبية ولن نسمح للحكومة بجعلها ترانزيت عسكري للقوات الاميركية"، لافتة الى ان "موقف الحكومة متخبط ولا يمكن السكوت عليه".

وكان النائب عن تحالف الفتح العراقي حنين قدو قد كشف عن دخول 500 جندي قتالي اميركي منسحب من سورية الى إقليم كردستان ونينوى.

وكان عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية العراقية بدر الزيادي أكد، في وقت سابق، أن القوى السياسية سيكون لها قرار وطني واضح مع بدء الفصل التشريعي المقبل، بشأن تواجد القوات الأجنبية على الأراضي العراقية والاتفاقية الأمنية مع واشنطن.

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 5 =