عادل عبدالمهدي يعلن عن حزمة اصلاحات جديدة في العراق

بغداد/25تشرين الاول/اكتوبر/ارنا-أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ، عشية التظاهرات المقررة يوم الجمعة، عن حزمة اصلاحات جديدة بينها تعديل وزاري سيجري الاسبوع المقبل.

وقال عبد المهدي في كلمة له، "سنجري الاسبوع القادم تعديلات وزارية بعيدا عن مفهوم المحاصصة وتركز على الكفاءات واستقلالية الوزارات وحضور متزايد للمراة والشباب".

وأضاف، ان "الحكومة دعمت تشكيل مجلس القضاء الاعلى المحكمة المركزية لمحاكمة المفسدين مما وفر اداة مهمة لن تكون بيدنا سابقا للاسراع بمحاكمة المفسدين علنا وامام الراي العام ومهما كانت مواقعهم ورتبهم".

وأوضح، انه "سيتم تقليص رواتب المسؤولين حتى الدرجة الرابعة من الرئاسات والوزراء واعضاء مجلس النواب والدرجات الخاصة والوكلاء والمدراء ليصل في الحالات العليا الى النصف وبشكل متدرج".

وتابع، انه "سيتم تخصيص الأموال المستحصلة من تقليص الرواتب إضافة إلى تأسيس صندوق وضمان اجتماعي يخرج أي عراقي من تحت خط الفقر ومنح كل عراقي لا يملك دخلاً 130 الف دينار شهرياً".
وأكد، ان "مجلس الوزراء سيقدم مرشحين لمجلس الخدمة العامة الاتحادي الى مجلس النواب الاسبوع القادم لاهمية المبادرة الفورية لتنفيذ قانون الخدمة المدنية ومنع احتكار الوظائف او التلاعب بها".

ولفت الى ان "الرئاسات الاربع وقعت على قائمة من ‏خيرة الخبراء والكفاءات في شتى الحقول استجابة لطلب المرجعية الدينية".

واشار الى انه "تم الاتفاق على ان تراجع مكاتب الرئاسات اي رئاسات الجمهورية والوزراء والبرلمان لاوضاع مكاتبها وتقنينها وجعلها اكثر كفاءة واقل كلفة".

وشدد على "خضوع كل صادرات النفط ومنها في الاقليم بالسياسية النفطية وعقد مؤتمر اقليمي يضم دول الجوار العراقي لمنع خطر الحرب بالمنطقة وان الحكومة أيدت قرار البرلمان بتجميد عمل مجالس المحافظات".

وعد، عبدالمهدي "الانتخابات المبكرة بالمغامرة واستقالة الحكومة يعني الذهاب للفوضى وضد الاصلاح".

واعتبر ان "زج القوات المسلحة بالتظاهرات خطأ كبير واستبدلناها بقوات حفظ القانون".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 5 =