موغريني: اوروبا ترغب بتعزيز التعاون مع الصين بشان القضية النووية الايرانية

بكين / 25 تشرين الاول /اكتوبر /ارنا- اعلنت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني رغبة الاتحاد في تعزيز التعاون مع الصين في مختلف المجالات ومنها القضية النووية الايرانية بهدف الوصول الى السلام والتنمية العالمية.

وخلال لقائها رئيس مجلس الدولة الصيني "لي كه تشيانغ" في بكين اليوم الجمعة قالت موغريني، ان الاتحاد الاوروبي عزز تعاونه مع الصين عمليا في جميع المجالات وسيعمل على المزيد من تطوير التعاون بشان القضايا الاقليمية والعالمية ومنها تغير المناخ والقضية النووية الايرانية وافغانستان وافريقيا لدعم مسيرة السلام والتنمية العالمية.

وأكدت موغريني أن المؤسسات الأوروبية الجديدة ستحافظ على استمرارية سياساتها حيال الصين والمضي في إعطاء الأولوية للعلاقات مع الصين في سياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية.

من جانبه قال رئيس مجلس الدولة الصيني إن الصين وأوروبا تتشاركان مصالح مشتركة واسعة، مضيفا أن الصين تدعم دوما عملية التكامل الأوروبي وتأمل في رؤية اتحاد أوروبي مزدهر يتمتع بالوحدة.

وأعرب عن أمله في أن يواصل الجانبان التمسك سويا بالتعددية والتجارة الحرة ومعاملة كل طرف للآخر باحترام وعلى قدم المساواة والدفع نحو إكمال مبكر للمفاوضات بشأن اتفاقية للمؤشرات الجغرافية وإكمال مفاوضات اتفاقية الاستثمار الصينية-الأوروبية العام المقبل كما هو مقرر.

وأضاف أنه يتعين على الجانبين تعزيز الاتصال والتنسيق في القضايا الدولية والإقليمية الرئيسية وتدعيم العلاقات الصينية الأوروبية ودفع التعاون الثنائي نحو تحقيق تقدم جديد.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =