الرئيس روحاني: مقاومة الشعبين الايراني والفنزويلي اجهضت مؤامرات أميركا

باكو / 25 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- أكد الرئيس الايراني حسن روحاني أن مقاومة الشعبين الايراني والفنزويلي امام أميركا وإحباطهما مؤامراتها جديران بالإشادة، معلنا استعداد طهران لتطوير علاقاتها مع كاراكاس في جميع المجالات.

وخلال لقائه نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو اليوم الجمعة على هامش اجتماع القمة للدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز في العاصمة الاذربيجانية باكو قال الرئيس روحاني، ان ايران وفنزويلا داعمتان احداهما للاخرى في جميع المحافل الدولية والسياسية وستبقيان كذلك ونحن الى جانب التعاون المالي والبنكي، مستعدون لوضع خبراتنا تحت تصرف فنزويلا في المجالات التقنية والبنية التحتية السيبرانية والتكنولوجيا الحديثة وكذلك الزراعية.

واكد الرئيس الايراني اننا يمكننا تحقيق الازدهار والتقدم بالتعاون مع بعضنا بعضا واضاف، ان الاميركيين لم يتمكنوا من تحقيق النجاح في اي خطة لهم في منطقتنا، من العراق وسوريا الى فلسطين وافغانستان واليمن وان جميع مؤامراتهم ضدنا قد باءت بالفشل.

واضاف، ان غالبية المؤشرات الاقتصادية في ايران كانت ايجابية خلال الاشهر الماضية بما يدلل على ان مخططات الاستكبار وعلى راسه اميركا وضغوطهم الاقتصادية قد فشلت.

وفي اللقاء وجه الرئيس روحاني الدعوة لنظيره الفنزويلي لزيارة طهران.

من جانبه وصف الرئيس الفنزويلي مقاومة الشعب الايراني بانها جديرة بالاشادة وقال، ان الشعبين الايراني والفنزويلي بصمودهما امام مخططات اميركا المتصاعدة ، قد ارغماها على التراجع والقبول بالهزيمة.

واضاف، للاسف ان مجموعة من اكثر الافراد تطرفا ومنادة بالحرب قد تسلمت زمام الامور في اميركا اليوم وتقوم بممارسات شيطانية ضد ايران وفنزويلا والدول المستقلة الاخرى، الا ان جميع الدول المستقلة قد شكلت الان جبهة واسعة لمواجهة ممارسات اميركا المتطرفة والارهابية ، وهو ما يعد امرا قيما جدا.  

ودعا مادورو لتعزيز العلاقات بين ايران وفنزويلا في جميع المجالات واضاف، ان اللجنة الاقتصادية للتعاون المشترك بين البلدين قد اعدت جميع السبل والارضيات للتعاون حيث يتوجب علينا المبادرة سريعا للتنفيذ.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 14 =