خطيب جمعة طهران: اميركا والكيان الصهيوني يفهمان لغة القوة فقط

طهران / 25 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اكد خطيب صلاة الجمعة في طهران لهذا الاسبوع حجة الاسلام محمد حسن ابوترابي فرد، بان اميركا والكيان الصهيوني والدول المواكبة لهما يفهمان لغة واحدة فقط وهي لغة القوة.

وفي خطبة الجمعة لهذا الاسبوع في طهران قال حجة الاسلام ابوترابي فرد، انه وفقا للوثيقة العشرينية للجمهورية الاسلامية الايرانية التي تحظى باعلى مستوى علمي وخبرائي وكان قد ابلغها سماحة قائد الثورة الاسلامية قبل 14 عاما لتكون خارطة طريق للحكومة والشعب، تم التاكيد فيها في مجال السياسة الخارجية وتعزيز العلاقات الخارجية على التعاون الثنائي والاقليمي والدولي واستمرار تجنب التوتر في العلاقات مع الدول.

واضاف، ان استراتيجيتنا وفقا لتوجيهات قائد الثورة الاسلامية هي استمرار تجنب التوتر في العلاقات مع الدول وتعزيز العلاقات البناءة مع الدول غير العدوة واستثمار العلاقات لترسيخ القدرات الوطنية ومواجهة الاعمال والممارسات العدائية في العلاقات الخارجية.

وتابع خطيب صلاة الجمعة، ان العمل من اجل تخلص المنطقة من تواجد الاجانب واميركا بما يؤدي الى الارتقاء بامن واقتدار الشعب الايراني والاسلام ومواجهة نهج القطبية الاحادية في العالم، يعدان من الاهداف المرسومة في الوثيقة العشرينية للجمهورية الاسلامية الايرانية لذا يمكن القول بصراحة، ان استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية المدعومة من قبل ابناء الشعب والتيارات السياسية تتمثل في التعاطي البناء مع المجتمع العالمي.

وقال حجة الاسلام ابوترابي فرد، ان استراتيجية اميركا والكيان الصهيوني مبنية على المواجهة المستمرة للجمهورية الاسلامية الايرانية منذ انطلاق حركة الشعب الايراني الثورية ونشاة هذه الجمهورية. ان هذه هي استراتيجية اميركا والتي تحولت اليوم الى استراتيجية الرئيس الاميركي امام المجتمع العالمي.

واضاف، ان ما يردع اليوم اميركا المثيرة للحروب بالامس من الاعتداء على الجمهورية الاسلامية الايرانية هو القدرة الدفاعية والجبهة المقتدرة للمقاومة الاسلامية ووحدة تلاحم الشعب الايراني المستلهم من الفكر السياسي والالهي للامام الراحل والمنطق العقلاني والعلمي والالهي لسماحة قائد الثورة الاسلامية.

واضاف، ان اميركا والكيان الصهيوني والدول المواكبة لهما تفهم لغة واحدة فقط الا وهي لغة القوة ، لذا فان الدول التي تريد الدفاع عن مصالحها الوطنية امام هؤلاء الطامعين يجب ان تتحلى بالقدرة السياسية والعلمية والدفاعية والاقتصادية اللازمة وان تصون مصالحها بلغة نابعة من الاقتدار ، وان الشعب الايراني يتحدث مع القوى العالمية بلغة المنطق والاقتدار النابع من الايمان والمعتمد على الطاقات العلمية والسياسية والدفاعية.

وأعرب حجة ‌الاسلام ابوترابي فرد، عن الشكر والتقدير للعراق حكومة وشعباً على الادارة المناسبة لمراسم ذكرى أربعينية الامام الحسين (عليه السلام)، معربا عن امله بان تمهد هذه الحركة الثورية والالهية والعبادية الارضية لوحدة الامة الاسلامية في مسار تحقيق اهداف عاشوراء في سياق الاسلام.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 8 =