المؤشرات تشير الى تحسن الظروف الاقتصادية في ايران رغم الحظر الراهن

مشهد / 26 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – قال وزير الاقتصاد والشؤون المالية "فرهاد دجبسند" : ان المؤشرات الاقتصادية، بما يشمل الانتاج والتجارة الخارجية وفرص العمل في ايران، سجلت تحسنا خلال العام الحالي، وذلك رغم ظروف الحظر الراهنة والقيود المفروضة من جانب الدول الاخرى على البلاد.

واضاف دجسبند، في تصريح له اليوم السبت خلال اجتماع اللجنة الرئاسية للاقتصاد المقاوم بمحافظة خراسان الرضوية (شرق)، ان الوضع الاقتصادي الحالي يشير الى تراجع الازمة وبداية ظروف مستقرة، مقارنة بذات الفترة من العام الماضي في ايران.
واشار دجبسند، الى انه تم خلال صيف العام الحالي (الايراني – بدا في 21 اذار / مارس 2019) توفير 840 الف فرصة عمل في ارجاء البلاد؛ مضيفا ان حجم البطالة في محافظة خراسان الرضوية بلغ 3,6 ونسبة المشاركة الاقتصادية بلغت 48 بالمئة؛ بما يشير الى ان الظروف اقتصادية آخذة بالتنامي في البلاد.
وقال وزير الاقتصاد والشؤون المالية، انه رغم الضغوط القصوى والحظر الشامل ضد ايران، فقد بلغ حجم الصادرات الايرانية خلال الاشهر السبعة الاولى من العام الحالي 24,4 مليار دولار؛ مسجلا زيادة بنسبة 17,7 بالمئة من حيث الوزن مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
8 + 8 =