٢٨‏/١٠‏/٢٠١٩ ٣:٥٥ م
رقم الصحفي: 2456
رمز الخبر: 83533664
٠ Persons

سمات

الفلسطينيون يبحثون انها ء الانقسام عبر بوابة الانتخابات

غزة-28 تشرين أول- أكتوبر- إرنا-في مهمة ليست سهلة وصل الى قطاع غزة مسؤول لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية حنا ناصر في محاولة للاطلاع على موقف الفصائل الفلسطينية من ملف الانتخابات التي ينوي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تنظيمها قريبا.

ورغم ان مهمة حنا ناصر تقنية وتبحث اليات اجراء انتخابات الا ان موافقة حركة حماس عليها امر ضروري حيث جرت العادة ان تجري الانتخابات في الضفة الغربية والقدس المحتلة وقطاع غزة وغياب أي منطقة منها يفقدها الشرعية.
قال المحلل السياسي حسام الدجني ان هناك فجوة لا زالت قائمة في مواقف الفصائل الفلسطينية من الانتخابات مشيرا الى ان معظم الفصائل تريد انتخابات متزامنة في جميع المؤسسات فيما تفضل فتح الانتخابات المتتالية

واعتبر أن مهمة حنا ناصر تأتي لحسم هذا الجدل الذي سيحدد امكانية اجراء الانتخابات من عدمه.

واعتبر في تصريح خاص لمراسل ارنا، ان الانتخابات مدخل جيد لإنهاء الانقسام في حال تمت في بيئة سلمية ووفق قانون انتخابي متوافق عليه يقوم على مبدأ الشراكة وليس الاقصاء.

وأكد ان الانتخابات وفي حال تجديد شرعية النظام السياسي الفلسطيني وانتهاء الانقسام من شانه توحيد الشعب الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن والاحتلال الصهيوني وهو ما سينعكس ايجابيا على القضية الفلسطينية بشكل عام.
وقال رئيس حركة حماس في غزة يحي السنوار ان حركته جاهزة لأجراء الانتخابات دوما وانه حركته ستجعل من الانتخابات رافعة لتصويب مسارات استراتيجية في تاريخ الشعب الفلسطيني.

وعقدت اخر انتخابات نيابية فلسطينية في العام 2006 وادت الى فوز حركة حماس بغالبية مقاعد البرلمان الفلسطيني الا ان الحركة تعرضت لحصار شديد من أطراف دولية عديدة.
انتهى**387***1110

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =