مبادرة هرمز للسلام طرحت لإرساء السلام المستديم في المنطقة

طهران/28 تشرين الأول/أكتوبر/إرنا- نشر اليوم الإثنين السفير الإيراني لدى الكويت "محمد إيراني" مقالا في بعض الصحف الكويتية، أكد خلاله ان مبادرة هرمز للسلام هي برنامج تعاون إقليمي يضم 8 دول تمت صیاغته لإرساء سلام مستديم وطويل الأمد في المنطقة بأسرها.

وفي هذا المقال الذي نشر اليوم الاثنين في بعض الصحف الكويتية تحت عنوان "مبادرة هرمز للسلام"، أشار إيراني الى إرسال مشروع هذه المبادرة الى رؤساء جميع دول المنطقة من قبل رئيس الجمهورية حجة الإسلام حسن روحاني؛ مضيفا ان هذه المبادرة صيغت بناء على المبادئ التي ينص عليها دستور الجمهورية الإسلامية وتم طرحها خلال الإجتماع الأخير للجمعية العامة للأمم المتحدة تحت عنوان "مبادرة هرمز للسلام ".
وتابع، ان الهدف من هذه المبادرة التي تم إرسالها الى جميع دول المنطقة بما فيهم دولة الكويت الشقيقة، هو إرساء الأمن في الخليج الفارسي وبحر عمان ومضيق هرمز بمشاركة جميع البلدان في المنطقة وبمعزل عن تدخل القوات الأجنبية التي تسببت في العديد من المشاكل والتهديدات للمنطقة والممرات المائية وأمن الملاحة البحرية والنفط والطاقة فيها حتى الآن.
وأردف، ان الميزات الأخرى لهذه المبادرة تتمثل في تعزيز السلام والاستقرار والتنمية والرخاء لسكان المنطقة، وضمان الأمن للملاحة البحرية، وانعاش التجارة، والاقتصاد، وتعزيز العلاقات الثقافية والاجتماعية، والتفاهم المتبادل، وتعزيز العلاقات الودية، والعمل المشترك بين أبناء شعوب المنطقة، ومعالجة جميع النزاعات القائمة من أجل إرساء أمن جماعي يعم على جميع البلدان في المنطقة.
كما تهدف مبادرة هرمز للسلام أيضا إلى مواجهة الصراع الطائفي، وإخماد الاضطرابات والحروب القائمة حاليا من خلال توظيف الأساليب السلمية، والحوار والتعاون في القضاء على الإرهاب والتطرف، وتحقيق الأمن الجماعي، واحترام سيادة الدول، و سلامتهم الإقليمية، ومواجهة التهديدات والعنف وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.
إنتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
1 + 8 =