رئيس وزراء العراقي یوافق على تقديم استقالته

طهران / 31 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا –قال الرئيس العراقي "برهم صالح" ان رئيس الوزراء وافق على تقديم استقالته وطالب من الكتل السياسية التفاهم على شخص يحظى بقبول الجميع.

واكد صالح خلال خطاب وجهه اليوم الخميس بشان التطورات الراهنة في العراق، على الوقوف مع المتظاهرين في رفع الحيف والفساد.

واضاف برهم صالح في كلمته ان صوت الشعب أقوى من أي صوت وارادة الشعب أمضى قائلا: انه ليس هناك أي حل أمني والحل في الاصلاح.

وقال ان دعم القوات الأمنية مسؤولية الجميع لانجاح التظاهرات وحماية المتظاهرين مضيفا انه تتأكد مرة أخرى أهمية أن يكون السلاح بأيدي الدولة.

وصرح ان المطلوب اليوم إجراءات سريعة لتقديم الذين استخدموا العنف المفرط مع المتظاهرين إلى العدالة ومحاسبتهم.

وقال برهم صالح انني أحيلت العديد من ملفات الفساد للقضاء للبت فيها مشيرا الى ان البرلمان ينبغي أن يكون أول من ينفذ مطالب المتظاهرين ومحاسبة الفاسدين.

وصرح الرئيس الراقي انه ليس هناك حل أمني فالقمع مرفوض كما هو حال استخدام القوة والعنف.

وصرح برهم صالح: سأوافق على انتخابات مبكرة فشرعية الحكم تأتي من الشعب ولا بديل لذلك مضيفا: نتوقع تقديم مشروع قانون الانتخابات الجديد في الأسبوع القادم.

وتابع اننا باشرنا بالعمل من أجل قانون جديد للانتخابات مشيرا الى ان الوضع القائم غير قابل للاستمرار.

وقال برهم صالح ان رئيس الوزراء وافق على تقديم استقالته وطالب من الكتل السياسية التفاهم على شخص يحظى بقبول الجميع.

واكد انه يجب أن نجعل من هذا الظرف الحالي أداة للتقدم وقال: ادعو الجميع للحفاظ على الوطن وسلمية التظاهرات مضيفا : اتابع شخصيا ملفات شهداء التظاهرات والجرحى.

واضاف: أوافق على إجراء انتخابات مبكرة بناء على قانون الانتخابات الجديد فشرعية الحكم تأتي من الشعب

وصرح انه نحتاج إلى إصلاحات جدية وتغييرات كبيرة لا بد من الإقدام عليها مشيرا الى ان مطالب الشعب العراقي وضعتنا على المحك ويجب الاستفادة من هذا الظرف للتقدم وعدم التراجع إلى الوراء.

انتهى**م م**1049

تعليقك

You are replying to: .
3 + 3 =