نصف تجارة إيران تجري مع دول الجوار

طهران/1تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا- أكد مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية "غلام رضا انصاري" ان نصف تجارة البلاد تجري مع دول الجوار، واضاف انه بسبب المزايا الاقتصادية الجيدة يتعين ان تتصدر التجارة مع الجوار الاولوية.

واوضح أنصاري خلال ندوة تقییم الطاقات الكامنة لتنمية العلاقات الاقتصادية مع الخارج اليوم الجمعة، ان هناك أسواق جيدة من حولنا الى جانب المزايا الجيدة وسهولة الوصول والتقارب الثقافي فیما بیننا؛ مؤكدا أن تكون الأولوية للدول الـ15 المجاورة لنا ولاينبغي ان نفوت هذه الفرص .
وقال: "نحاول استخدام العملة الوطنية في التجارة مع جيراننا، الأمر الذي يقلل من الحاجة إلى التحويلات المصرفية، وقد اتخذنا المسار الصحيح منذ انتصار الثورة عبر الاعتماد على التجارة مع دول الجوار وذلك بسبب الظروف التي واجهتنا 
وقال نائب وزير الخارجية إن الأولوية التالية للتجارة يجب أن تكون للدول التي يسهل الوصول إليها فيما يتعلق بتحويل الأموال والنقل والشحن ، وأن اكتشاف أسواق جديدة ومناطق يمكن الوصول إليها يجب أن يكون من اولويات غرفة التجارة.
وأكد نائب وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية ان الإنتاج من دون تصدير عديم الجدوى ولا يمكننا زيادة الإنتاج لغرض السوق الداخلية فحسب ، لذلك يجب علينا تشجيع الإنتاج الى جانب التسويق والتصدير .
وأضاف: صندوق ضمان الصادرات وبنك تنمية الصادرات من بين آليات العمل التجاري ويجب على التجار تجنب التصدير من دون الاعتماد على هذه الالية لأنهم سيتعرضون لمجازفة خطرة ومن هنا يجب تعزيز ودعم هذه الاليات .
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =