استدعاء بولتون إلى الكونغرس قد يكون باهظ الثمن على ترامب

نيويورك/ 2 تشرين الثانيم نوفمبر/ ارنا ـ اعتبر المحلل الأمريكي استدعاء "جون بولتون" ومسؤولين آخرين سابقين وحاليين في الحكومة الأمريكية للإدلاء بشهاداتهم في تحقيق استجواب الرئيس الامريكي، يشكل تهديدا خطيرا لدونالد ترامب، وقال إن بولتون يمكنه أن يعريض موقف الرئيس الأمريكي للخطر أكثر من اي شاهد اخر.

وأضاف "مايلز هانيغ" في مقابلة حصرية مع إرنا حول اتجاه تحقيقات الكونغرس الأمريكي بشان ضغوط ترامب على أوكرانيا للتحقيق في منافسه الانتخابي، : أن هذا المسار يشكل تهديدا متزايد لترامب وحتى العديد من الجمهوريين يمتنعون عن التشكيك بالأدلة ضد ترامب ويقتصرون على انتقاد عملية المساءلة.

وصرح هانيغ، مرشح حزب الخضر عن ولاية ماريلاند في انتخابات الكونغرس الأمريكي لعام 2016، إن مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون قد تم استدعاؤه ومن المرجح أن يدلي بشهادته في مجلس النواب.

وقال :إنهم يعلمون أن الكذب على الكونغرس جريمة خطيرة للغاية ولا يريدون معاناة العواقب التي قد تكون مثل فقدان معاشهم التقاعدي بعد التقاعد، لذلك ، فإن شهاداتهم لترامب وحساباته المختلفة لما حدث كانت سيئة للغاية.

 ومع ذلك ، فإن المسؤولين السياسيين الذين طردوا أو استقالوا من إدارة ترامب على استعداد لنوع من تسوية الحسابات ولا يريدون إخفاء أي شيء، كما يقول المحلل.

وكرر هانيغ: جون بولتون في الفئة الثانية، إنه الشخصية الأكثر تطلبا للقتال بين الحزبين، وشهادته قد تلحق الضرر الأكبر بترامب على وجه الخصوص، خاصة أن بولتون شبه سياسة ترامب بشأن أوكرانيا بـ "صفقة المخدرات".

يذكر ان رئيسة مجلس النواب الامريكي نانسي بيلوسي قررت في 24 سبتمبر/أيلول الماضي وضع حزبها على الطريق الشاق الذي تمثله "إجراءات الاتهام"، بعد الكشف عن مضمون مكالمة هاتفية بين الرئيس ترامب ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الصيف الماضي.

وطلب ترامب في هذا الاتصال من زيلينسكي التحقيق بشأن خصمه جو بايدن وأعمال ابنه هانتر بايدن في أوكرانيا.

ونتيجة لذلك اتهم الديمقراطيون ترامب باستغلال سلطته لغايات شخصية، لأن بايدن هو الأوفر حظا لمنافسته في الانتخابات الرئاسية في 2020.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 6 =