٠٢‏/١١‏/٢٠١٩ ١:٠٥ م
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 83538589
٠ Persons

سمات

جهانغيري: إيران مهتمة بتطوير العلاقات مع قيرغيزيا

طهران/ 2 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - قال النائب الأول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري، في إشارة إلى العلاقات الطيبة بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقيرغيزيا، إن القواسم الدينية والتاريخية والثقافية بين البلدين، يمكن أن تعزز العلاقات المتبادلة في جميع المجالات.

وعلى هامش الاجتماع الثامن عشر لرئيس وزراء منظمة شنغهاي للتعاون، اضاف اسحاق جهانغيري اليوم السبت، إنه ينبغي على اللجنة المشتركة للبلدين، العمل للتغلب على العقبات، وقال : ادعو وزير الطرق وبناء المدن والذي يتولى مسؤولية اللجنة المشتركة  الى استخدام كل القدرات لتحسين العلاقات.

وأشار إلى أن اقتصاد البلدين يمكن أن يكمل أحدهما الآخر، وقال: إن توقيع اتفاق إيران الأخير مع الاتحاد الاقتصادي الأوروبي الآسيوي هو أساس جيد لتنمية العلاقات مع الاتحاد.

وأكد النائب الأول لرئيس الجمهورية على تعزيز العلاقات المصرفية والسياحة والعلاقات العامة بين طهران وبيشكيك ، مضيفا أن إيران مستعدة للمساعدة في توسيع العلاقات بين البلدين من خلال توفير تسهيلات التأشيرة.

وأعلن جهانغيري استعداد إيران لربط  قيرغيزيا ترانزيتيا بالأسواق العالمية، وقال : يمكن للجمهورية الإسلامية الإيرانية مساعدة قيرغيزيا، بالنظر إلى موقعها الجغرافي وربطها بالخليج الفارسي وبحر عمان، ومنشآت البنية التحتية مثل السكك الحديدية.

واضاف النائب الأول لرئيس الجمهورية إنه يبحث الآن عن حلول للمشاكل المتعلقة بالرحلات الجوية المباشرة بين إيران وقيرغيزيا داعيا رئيس الوزراء القرغيزي للسفر إلى طهران.

وبالإشارة إلى العلاقات الطيبة بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقيرغيزيا، صرح جهانغيري: إن القواسم الدينية والتاريخية والثقافية للبلدين يمكن أن تؤدي إلى توسيع العلاقات المتبادلة في جميع المجالات.

نحن نؤيد عضوية إيران الدائمة في معاهدة شنغهاي

وخلال الاجتماع، قال رئيس وزراء قيرغيزيا، في إشارة إلى أهمية إيران في السياسة الخارجية لبلاده، إيران كانت من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال قيرغيزيا وكانت هذه العلاقات تتوسع دائما حتى يومنا هذا.

وفي إشارة إلى التبادلات الثقافية بين البلدين وجهود اللجنة المشتركة لتعزيز التبادلات الاقتصادية، قال محمد غالي أبولغازيف، أن حجم العلاقات بين البلدين هو 20 مليون دولار، وهو أمر غير مرض، ويتعين زيادته نظرا لقدرات إيران الهائلة في مختلف المجالات، وخاصة النفط  والغاز.

وفي تقديره لأداء شركات القطاع الخاص الإيراني في تنفيذ مشاريع التنمية في قيرغيزيا ، قال: ليست هناك عقبة أمام انضمام إيران إلى منظمة شنغهاي للتعاون ونحن ندعم بالكامل عضوية إيران كعضو دائم.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
4 + 14 =