جهانغيري: نهج التعددية هو السبيل لادارة العالم وحل قضايا المجتمع العالمي

طهران / 2 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اعتبر النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية اسحاق جهانغيري نهج التعددية بانه هو السبيل لادارة العالم وحل قضايا المجتمع العالمي.

وفي تصريح ادلى به للصحفيين اليوم السبت على هامش زيارته التفقدية لمدينة سمرقند باوزبكستان، اشار جهانغيري الى انعقاد الاجتماع الـ 18 لرؤساء وزراء الدول الاعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون في اوزبكستان وقال، لقد طرحنا خلال الاجتماع وجهات نظر الجمهورية الاسلامية الايرانية حول مختلف القضايا خاصة في هذه المرحلة التي يتصور فيها الاميركيون بانهم قادرون لوحدهم على ادارة قضايا العالم بسياسة التفرد.

واضاف، انهم يتدخلون في شؤون الدول الاخرى الا ان الكثير من الدول ترى بان نهج التعددية هو السبيل لادارة العالم وحل قضايا العالم والتحديات القائمة امام المجتمع العالمي ، ويتوجب ان يكون للجميع دور في هذا المجال.

وفي جانب اخر من تصريحه اعتبر اوزبكستان بانها ذات طاقات عالية وان اقتصاد البلدين يمكن يكونا مكملين احدهما للاخر واضاف، ان اوزبكستان يمكنها ان تغطي بعض حاجاتنا الزراعية وان يكون لنا تعاون جيد في المجالات الصناعية.

ولفت الى ان ايران يمكنها ان تكون طريقا لوصول دول اسيا الوسطى الى المياه الدولية والحرة واضاف، هنالك ممر عبر ايران من الخليج الفارسي الى البحر الاسود وممر اخر حول عبر ميناء جابهار حيث بامكانهما ان يكونا حاسمين لاقتصاد المنطقة وقد كانت لنا محادثات في هذا الصدد مع اوزبكستان وتركمنستان وحتى افغانستان، وبامكان ذلك ان يكون مؤثرا كثيرا في اقتصاد البلاد.

انتهى **  2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =