المتحدث باسم عادل عبدالمهدي: لاصحة لإعطاء المجتمع الدولي ضوءاً أخضر لإنهاء التظاهرات

بغداد/3تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا-نفى اللواء الركن "عبد الكريم خلف" الناطق باسم رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، السبت، الانباء التي افادت بمنح المجتمع الدولي "ضوءاً أخضر" للحكومة العراقية لإنهاء التظاهرات التي تشهدها بغداد ومحافظات الجنوب.

وقال خلف في حديث صحفي، ان "الأنباء التي تحدثت عن اعطاء المجتمع الدولي ضوءاً اخضر إلى الحكومة العراقية لقمع التظاهرات، غير دقيقة ولا صحة لها إطلاقاً".

وكانت تقارير صحفية محلية تحدثت، عن "معلومات" تفيد بأن الحكومة العراقية تلقت ضوءا أخضرا من المجتمع الدولي للتعامل بقوة مع من وصفتهم بالـمندسين بالتظاهرات الشعبية المنددة بالفساد وتردي الخدمات.

واتهم خلف في وقت سابق، النقابات التي تدعو إلى الاضراب العام بالسعي لتصعيد الموقف بشكل غير مبرر، وتعطيل حياة المواطنين".

واشار الى ان "الحكومة  تتطلع الى حياة أفضل للعراقيين، وتنتظر توحيد مطالب المتظاهرين، لأجل مناقشتها معا كي يتم الاتفاق عليها، لكن هناك بعض الاصوات تريد تصعيد الموقف بشكل غير مبرر".

وأضاف، ان "تلك الاصوات تدعو الى الاضرابات، وأضربت قبل أيام ما ادى الى تعطيل حياة الناس، وصعوبة حركتهم ومعيشتهم".

وشدد على ان "القوات الأمنية جادة لحماية المتظاهرين من أي خرق أمني"، مؤكدا "نجدد دعوتنا الى التظاهر السلمي وندعم ونشجع لأجل تلبية مطالب المتظاهرين التي خرجوا من اجلها".

وكانت نقابة المعلمين العراقية قررت، السبت، تمديد الإضراب عن الدوام الرسمي اسبوعاً آخر، وذكرت النقابة، في بيان لها ان "النقابة قررت إعلان الاضراب العام في جميع هيئاتها التعليمية والتدريسية، للأسبوع المقبل منذ يوم الاحد الموافق 3 تشرين الثاني/نوفمبر، ولغاية يوم الخميس الموافق 7 تشرين الثاني/نوفمبر.

فيما دعت وزارة التربية العراقية الى استئناف الدوام الرسمي في الوزارة وفروعها وفي كافة مدارس العراق ابتداء من اليوم الاحد، وحذرت بشدة الجهات التي تحاول تعطيل الدوام الرسمي وتوعدت هذه الجهات بعقوبات صارمة.

انتهى ع ص

تعليقك

You are replying to: .
5 + 9 =