سفير كوبا لدى ايران : لتشكيل جبهة موحدة في مواجهة النزعة الامريكية الاحادية

طهران / 3 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – دعا سفير كوبا لدى ايران "الكسيس باندريج فيغا" الى تشكيل جبهة سياسية واقتصادية موحدة في العالم ضد النزعة الاحادية الامريكية.

واضاف باندريج فيغا، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الاحد (في طهران)، ان الرغبة في تشكيل جبهة دولية موحدة ضد التوجهات الاحادية الامريكية تعود الى السنوات الماضية لكنها باتت ضرورة اليوم نظرا لسياسة الحظر الاقتصادي الذي تنتهجه واشنطن.   
ولفت السفير الكوبي لدى ايران، الى ان الحروب العسكرية قلّ نظيرها سوى في بعض الدول خلال المرحلة الراهنة، لكن سياسة الحظر هذه تعدّ بمثابة "حرب اقتصادية" تستدعي اجراءات دولية من اجل التصدي لها؛ ذلك ان الحروب الاقتصادية تخلف اثارها السلبية على الدول جميعا.
وفي معرض الاشارة الى التعاون بين ايران وكوبا، قال باندريج فيغا : ان العلاقات السياسية لطالما كانت جيدة بين البلدين.
واضاف : هناك رؤية متوازنة ومستدامة ايضا في مجالات التعاون الدولية بين طهران وهافانا.
وفي جانب اخر من تصريحاته، اكد السفير الكوبي لدى ايران، رفض بلاده لانسحاب امريكا الاحادي من الاتفاق النووي؛ مبينا ان "التوصل الى هذا الاتفاق استغرق فترة طويلة وجهودا حثيثة ولم يتم بين ليلة وضحاها؛ وعليه فإنه ينبغي للاتفاقات الدولية المبرمة ان تدخل حيّز التنفيذ".  
كما تطرق الى التطورات الراهنة في المنطقة، قائلا ان "امن الخليج الفارسي ومضيق هرمز لا يشكل ضرورة بالنسبة لدول الجوار فحسب، وانما لكافة بلدان المنطقة".
وتابع : ان هافانا وطهران تؤكدان على الدوام عدم تدخل اي من الدول في الشؤون الداخلية للدول الاخرى".
وحول التعاون التجاري والاقتصادي بين ايران وكوبا، وصف باندريج فيغا حجم هذه العلاقات بانه لم يرتق الى المستوى المنشود؛ داعيا الى توسيعها والتركيز على الاولويات في هذا الخصوص.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 3 =