تاكيد ايراني - صيني على تعزيز التعاون في مكافحة الارهاب

طهران / 3 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – اكد وزير الداخلية "عبد الرضا رحماني فضلي"، وسفير الصين لدى ايران "جانغ هوا" على تعزيز التعاون الثنائي في مجال مكافحة الارهاب وذلك نظرا للعلاقات "الجيدة" القائمة بين البلدين.

جاء ذلك خلال اللقاء، اليوم الاحد، بين سفير الصين في طهران مع وزير الداخلية الايراني.
وقال رحماني فضلي في هذا اللقاء : ان ايران تحمل رؤية ايجابية للغاية ازاء تعاونها وعلاقاتها مع دول الصين؛ منوها بمواقف بكين لدى الاوساط الدولية بشان التعاون مع طهران، ودور ذلك في تشكيل انطباع (ايجابي) لدى الشعب الايراني الذي يرى في الصين بانها شريكة تجارية جيدة.
واضاف : نحن على ثقة بان دولة الصين الكبرى والمستقلة لن تتأثر فيما يخص علاقاتها مع ايران بمواقف سائر الدول او الضغوط الخارجية.
كما اكد وزير الداخلية ضرورة الارتقاء بحجم التعاون التجاري والاقتصادي بين ايران والصين الى مستوى الطاقات الكبيرة المتوفرة في كلا البلدين.
ودعا رحماني فضلي الى بذل المزيد من الجهود المشتركة لتنفيذ الاتفاقات المبرمة في المجالات الامنية والعسكرية بين ايران والصين.  
واكد في ذات السياق على استعداد ايران للتعزيز تعاونها مع الصين في مجالات مكافحة الجرائم المنظمة والارهاب وتهريب المخدرات وايضا التعاون بين قوى الامن الداخلي وشرطة البلدين.
وتابع القول : ان ايران لديها سجل حافل في مجال مكافحة الارهاب وكانت ضمن الدول الضحية لهذه الظاهرة؛ وهي مستعدة لنقل خبراتها في هذا الخصوص الى الصين.
وفي جانب اخر من تصرحاته خلال اللقاء مع السفير الصيني اليوم، تطرق وزير الداخلية الى التدخلات الامريكية والكيان الصهيوني، وتمويل بعض الدول الاقليمية الى جانب ظاهرة الفقر والجهالة لكونها جميعا من العناصر الرئيسية المؤدية الى تواجد الارهاب داخل المنطقة؛ مؤكدا ان اقتلاع جذور الارهاب رهن بارساء السلام والتنمية داخل البلدان الاقليمية ولن يتحقق دون ذلك.
كما شدد رحماني فضلى على ان ايران تتمتع بمستوى رفيع من الامن والاستقرار ولا تواجه اي هواجس تجاه امنها الداخلي.
واعرب الوزير الايراني عن ترحيبه بمبادرة التعاون بين المحافظات الايراني والصينية؛ مبينا ان 31 محافظة في ايران من شأنها ان تقيم تعاونا جيدا مع نظيراتها في الصين.
الى ذلك، نوه سفير الصين في طهران بالعلاقات الودية بين ايران والصين؛ داعيا الى تنمية التعاون الثنائي في المجالات الامنية والعسكرية والشرطية بين البلدين.
واعرب "هوا" خلال اللقاء مع رحماني فضلي اليوم، عن امله في رفع مستوى العلاقات الثنائية وصولا الى علاقات ستراتيجية بين ايران والصين.
بدوره، اكد السفير الصيني على تطوير التعاون المشترك بين البلدين في مجالات مكافحة الارهاب والجرائم المنظمة وتهريب المخدرات.
وفي معرض الاشارة الى الاتفاق النووي، اذ اكد على موقف بلاده الثابت والواضح من هذا الاتفاق، قال السفير الصيني لدى ايران : ان بكين لطالما اعربت عن رفضها للحظر الامريكي الاحادي والجائر وغير القانوني ضد ايران.
وفي الختام، لفت "هوا" الى ان الغاء تاشيرات الدخول بالنسبة لرجال الاعمال الصينيين يشكل خطوة مؤثرة لاستقطاب المزيد من سياح هذا البلد الى ايران؛ متطلعا الى استمرار هذا المسار الايجابي.
انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
6 + 7 =