دبلوماسي ايراني سابق: السيطرة على وكر التجسس جاء بسبب توفير اميركا الملاذ للشاه

مشهد / 6 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اكد المستشار السابق لوزير الخارجية الايراني حسين شيخ الاسلام بان السيطرة على وكر التجسس الاميركي في طهران جاءت بسبب توفير اميركا الملاذ للشاه.

وقال شيخ الاسلام في تصريح له الثلاثاء خلال ندوة عقدت في جامعة "فردوس" في مدينة مشهد، ان الشعب الايراني وبعد انتصار الثورة الاسلامية كان يعتزم محاكمة الشاه الا ان اميركا وبذريعة العلاج وفرت الملاذ له لذا فان الطلبة الجامعيين بادروا الى السيطرة على وكر التجسس الاميركي (السفارة الاميركية السابقة بطهران).

واضاف، انه وقبل 3 ايام من عملية السيطرة على وكر التجسس ، احتج الامام الخميني (رض) على تصرف اميركا (بتوفير الملاذ للشاه) لذا فقد قرر الطلبة الجامعيون السيطرة على السفارة الاميركية من اجل مبادلة الرهائن بالشاه وان يبقوا هنالك 72 ساعة كحد اقصى ومن ثم مغادرتها في حال لم يؤيد الامام تحركهم هذا.

واوضح ان الامام الخميني (رض) بعث نجله السيد احمد يحمل رساله منه اعلن فيها تاييده لمبادرة الطلبة الجامعيين السائرين على نهج الامام.

ولفت الى الكثير من الوثائق التي تم ضبطها من السفارة الاميركية بعد السيطرة عليها والتي تدل على عمليات التجسس التي كانت السفارة تقوم بها.

وتابع شيخ الاسلام، ان كل ثورة تكتب قانونها بنفسها وبما ان الحكومة الموقتة كانت قائمة في البلاد في ذلك الحين ولم تكن قد وقعت المعاهدات الدولية بعد، فقد دخل الطلبة الجامعيون الى السفارة الاميركية في ضوء قوانين ميثاق الامم المتحدة وكذلك قوانين الدفاع الوقائي والدفاع المشروع.

وصرح بانه من تداعيات السيطرة على وكر التجسس الاميركي هو انهم لم يستطيعوا الاحتفاظ بالشاه لديهم وحتى ان بعض المحللين يرون بان اميركا هي التي بادرت الى انهاء القضية بالقضاء عليه ووضع نهاية لحياته.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =