بعيدي نجاد: الخطوة الرابعة لخفض الالتزامات تحذير من ايران لانقاذ الاتفاق النووي

لندن / 8 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اعتبر السفير الايراني في لندن حميد بعيدي نجاد الخطوة الرابعة التي اتخذتها ايران في خفض التزاماتها النووية تحذيرا منها لانقاذ الاتفاق النووي، داعيا الاطراف الاوروبية الاعضاء في الاتفاق لاداء ما عليها للحفاظ عليه.

وفي تصريح ادلى به لوسائل الاعلام البريطانية الخميس قال بعيدي نجاد، انه ان لم يتمكن بعض الشركاء والموقعين على الاتفاق النووي من الوفاء بالتزاماتهم فمن الطبيعي ان الاتفاق لا يمكن ان يستمر من جانب واحد.

واكد ان ايران اتخذت سياسة "الايقاظ" او التحذير بهدف حث الاطراف الاخرى على الوصول الى حل للخروج من الوضع السيئ الراهن.

وصرح بان ايران تقوم في الوقت الحاضر بخفض التزاماتها كل شهرين مرة واحدة حتى الوصول الى النتيجة اللازمة الا ان هذه الفرصة لن تكون غير محددة، مؤكدا بان هدف ايران من هذه الاجراءات هو السعي للتنفيذ الكامل للاتفاق النووي والحفاظ عليه وليس تقويضه.

واعتبر ان اميركا تعاني من الوهم ولفت الى ان اميركا تتصور الخروج من الاتفاق النووي وسيلة لفرض الضغوط والاضرار بالاقتصاد والمجتمع الايراني واضاف، ان هذا التصور الخاطئ من جانب اميركا يضر بمعاهدة حطر الانتشار النووي "ان بي تي".

انتهى ** 2342               

تعليقك

You are replying to: .
4 + 4 =