٠٨‏/١١‏/٢٠١٩ ١٠:٣٢ م
رقم الصحفي: 2456
رمز الخبر: 83546415
٠ Persons

سمات

عشرات المصابين في جمعة "مستمرون"

غزة- 8 تشرين أول- نوفمبر- إرنا-أصيب عشرات الفلسطينيين عصر اليوم الجمعة اثر قمع قوات الاحتلال الصهيوني للمشاركين في الجمعة ال82 والتي تحمل عنوان "مستمرون".

وقالت وزارة الصحة في غزة أن 72 فلسطيني بينهم 40 أصيبوا بالرصاص الحي نتيجة اطلاق قوات الاحتلال النار على المشاركين في المسيرات على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأطلق جنود الاحتلال الصهيوني النار وقنابل الغاز صوب المشاركين الذين اكدوا استمرار مسيراتهم.

من جهتها دعت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار جماهير الشعب الفلسطيني إلى المشاركة الواسعة في الجمعة القادمة في الأسبوع الثالث والثمانين، والتي ستحمل عنوان جمعة ( تجديد التفويض لوكالة الغوث) في مواجهة التهديدات والمؤامرات التي تدعوا لتصفية وكالة الغوث وتغيير مهامها ، ومن أجل تذكير العالم والمؤسسة الدولية بالقرار الأممي رقم 302 والذي يؤكد على ضرورة استمرار عمل الأونروا لحين عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم

وأكدت الهيئة في بيان لها  في ختام الجمعة  الـ82  "جمعة مستمرون"   على أن مسيرات العودة متواصلة طالما ظل الاحتلال جاثماً على صدور الشعب الفلسطيني ويمعن قتلاً واعتقالاً وحصاراً وإبعاداً، داعية إلى توجيه كافة طاقات الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده للانخراط في هذه المسيرات.

وقالت :" إن تهديدات قادة العدو الصهيوني ضد القطاع ليست جديدة، وهي تندرج في إطار محاولات العدو المحمومة تركيع شعبنا في غزة ومقاومته، واستثمارها في إطار الصراعات من أجل تشكيل الحكومة. فعلى العدو أن يتحمل عواقب وتبعات استمرار عدوانه وحصاره على القطاع".
وأكدت الهيئة مجدداً أن الوحدة الوطنية كانت ولا زالت وستظل نقطة الارتكاز الأساسية لنضال شعبنا، والشعلة المتوقدة لاستمراره في المقاومة والتصدي لكل مخططات الاحتلال والمشاريع التصفوية. مؤكدة أن المخرج الرئيسي لمعضلة استعادة الوحدة والشراكة هي ما تضمنته الرؤية الوطنية التي اطلقتها القوى الثماني، فالانتخابات يجب أن تكون من خلال التوافق الوطني،. وهذا يستدعي لقاء وطنياً شاملاً قبل الإعلان عن المرسوم الرئيسي .
وجددت دعوتها في ظل تصاعد وتيرة جرائم المستوطنين بحق الإنسان الفلسطيني واعتداءاته المتواصلة على الأرض وأشجار الزيتون، لتشكيل لجان الحماية الشعبية للتصدي لهذه الجرائم.

انتهى**387**1110

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =