إيران الإسلامية أحرزت نتائج جيدة في مقاومة الغطرسة العالمية 

سنندج/9 تشرين الثاني/نوفمبر/إرنا- أكد وزير الداخلية "عبد الرضا رحماني فضلي" انه، بالنظر الى الظروف التي نحن فيها حاليا، فقد حقق الشعب الإيراني، والمسؤولون، ونظام الجمهورية الإسلامية بجميع أركانه نتائج جيدة في مقاومة الإستكبار العالمي ولن يرضخوا أبدا لجشع الأعداء.

وخلال إجتماعه مساء اليوم السبت بفريق عمل التنمية الإقتصادية لمحافظة كردستان (شمال غربي البلاد) أضاف رحماني فضلي، ان التغلب على العديد من التوترات الداخلية والخارجية خلال السنوات الماضية يعد نموذجا عن هذا النجاح؛ مؤكدا ان إيران كانت على الدوام تهدف الى ارساء السلام وتعزيز التنمية في المنطقة.
وأضاف، "ان الدول التي تأتي الى المنطقة من على بعد آلاف الكيلومترات تحت شعار إرساء السلام، يجب أن تعلم بأنها لن تستطيع أن تترك بصمة دائمة فيها"؛ منوها بنفوذ إيران في المنطقة على مدار الـ40 عاما الماضية.
وتابع رحماني فضلي، ان نفس هذه الدول قامت خلال الفترة الأخيرة بتهديد الجمهورية الإسلامية بتكثيف الحظر لارغامها على الجلوس الى طاولة التفاوض، فيما تمكنت ايران عبر التمسك بأهداف الثورة الإسلامية وبفضل المقاومة الشعبية من الخروج من هذه المراحل الصعبة.
انتهي**أ م د  

تعليقك

You are replying to: .
2 + 5 =