لن نتردد في إعلان الجهاد ضد "إسرائيل" إذا تورطت في أيّ حماقة ضدنا

طهران / 9 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – قال زعيم حركة أنصار الله اليمنية "عبد الملك الحوثي" : نحن لن نتردد في اعلان الجهاد ضد "اسرائيل" اذا تورطت في اي حماقة ضد الشعب اليمني.

وفي تصريح له اليوم السبت، لفت الحوثي الى أن "الارتياح الأميركي والإسرائيلي مما يجري في الساحتين اللبنانية والعراقية حالياً يكشف طبيعة موقفهما، ويدعو الأمة العربية إلى أخذ الحيطة والحذر في التعامل مع مشاكلها".
وأضاف : ان موقفنا في العداء لـ "إسرائيل" ككيان غاصب هو موقف مبدئي إنساني أخلاقي والتزام ديني؛ وقال، "نحن لن نتردد في إعلان الجهاد ضد العدو الإسرائيلي وتوجيه أقسى الضربات له إذا تورط في أيّ حماقة ضد شعبنا".
ونصح زعيم حركة انصار الله، التحالف السعودي بوقف عدوانه  والحصار على اليمن؛ مؤكدا ان "شعبنا لن يتراجع في مسيرته التحررية التي تحقق له استقلاله التام"؛ ومشدداً "من يعتدي علينا يتحمل المسؤولية في قراراته".
واكد انه في ضوء استمرار العدان ضد الصمين ينبغي "ان نستمر في تطوير قدراتنا العسكرية وتوجيه أقسى الضربات وهذا حق مشروع".
واردف، ان "قوى الاستكبار تسخر كل إمكاناتها في سبيل تعزيز سيطرتها على الشعوب، وتعتمد على التضليل وتقويض القيم والأخلاق"؛ داعيا إلى تعزيز الاستقلال الحقيقي على المستوى الثقافي والفكري، كذلك اقتصادياً وسياسياً؛ ولافتاً إلى أن "أكثر من 120 مليون برميل من النفط جرت سرقتها في المناطق اليمنية المحتلة من قبل قوى العدوان منذ بدايته".
زعيم حركة انصار الله، حذّر في تصريح اليوم "الشباب اليمني من حالة الفوضى في التلقي الإعلامي على وسائل التواصل الاجتماعي والوسائل الإعلامية؛ داعياً شعوب الأمة إلى أخذ الحيطة والحذر في التعامل مع مشاكلها، بما لا يحدث ثغرة للأعداء كما يحدث في العراق ولبنان.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
6 + 5 =