الانسحاب من معاهدة "ان بي تي" في الظروف الراهنة ليس بمصلحة البلاد

لندن / 9 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – اكد سفير ايران في لندن "حميد بعيدي نجاد"، تعليقا على بعض الانباء الخاطئة حول تصريحاته خلال اللقاء مع ممثلي وكالات الانباء البريطانية الاسبوع الماضي، اكد ان "انسحاب ايران من معاهدة الحدّ من انتشار الاسلحة النووية (ان بي تي)، في ظل الظروف الراهنة لن يخدم مصالح البلاد".

واوضح بعيدي نجاد في تغريدة نشرها عبر حسابه بموقع تويتر : ان فشل الاتفاق النووي سيقوي بطبيعة الحال هذه الرؤية "انه ينبغي لايران وفي ضوء عدم الانتفاع من حقوقها في مجال التقنية النووية السلمية، ان تنسحب من اتفاقية ان بي تي"؛ رغم ان ايران تعتقد بان هذا الخيار في ظل الظروف الراهنة لن يخدم مصالح البلاد.
وكان بعيدي نجاج قد اشار الخميس الماضي خلال اجتماعه بممثلي الصحف و وكالات الانباء البريطانية في مقر السفارة الايرانية بلندن، اشار الى مؤتمر معاهدة الحدّ من انتشار الاسلحة النووية (ان بي تي) المرتقب عقده العام القادم في نيويورك؛ مؤكدا ان فشل الاتفاق النووي سيؤدي الى تقويض هذه المعاهدة الدولية قطعا.  
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =