أكاديمية عراقية: المستفيد الوحيد من الخلافات بين المسلمين هو الاستكبار العالمي

طهران/10تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا- قالت الاستاذة في جامعة كوفة الدكتورة "خولة مهدي شاكر الجراح "ان الاستکبار العالمی عبر سیاسته فرق تسد،يحاول التفريق بين المسلمين و المستفيد الوحيد من الخلافات بين المسلمين هو الاستكبار العالمي و أميرکا و الکیان الصهیونی.

واضافت رئيسة قسم العلوم القرانية بجامعة كوفة في حديث خاص لمراسلة ارنا على هامش المؤتمر الدولي الثالث للدراسات حول الامام علي (ع)، ان أعداء أمتنا يحاولون التفريق بين المسلمين ليؤدي الى ضعفهم وكلما تفرقت الوحدة الاسلامية ضعف الاسلام بالنتيجة تكون لمصلحة الدول الاستكبارية .

وقالت ، ان اهم مشاكل العالم الاسلامي في الظروف الراهنة يكمن في كيفية تعامل حكام الدول الاسلامية مع الاقليات السياسية و الدينية .

و تابعت ، لقدتناولت في مقالي كيفية تعامل الامام علي (ع) كخليفة المسلمين مع الاقليات السياسية والدينية بما فيها الخوارج والاقليات الدينية مثل النصرانيين واليهود في زمانه وبينت فيه أن الإمام علي عليه السلام اعطاهم حرية الراي و جميع حقوقهم .

و اشارت الأكاديمية العراقية إلى التعامل السلبي لبعض الحكومات مع الاقليات و قالت، ان الاقليات منبوذة ومحرومة من حقوقها واحيانا يكون هناك القتل والتكفير لمجرد اختلاف الراي لا غير اما في سياسة الامام علي (ع) وحكمه لم يكن هذا الشيء وانما اعطاهم حرية الراي وكذلك القضاء كل ما يخص امور الدولة فهم حصلوا على جميع الحقوق.

واكدت بانه يتحقق السلام العادل عن طريق الحوار الناجح والبناء وهو حوار مصحوب بالبراهين والدليل والاقناع، يجب ان نستمع الى الاخرين ونفهم آرائهم ولا نتمسك بالتعصب الديني .

واعتبرت اقامة المؤتمر الدولي الثالث للدراسات حول الامام علي(ع) بانها خطوة ايجابية لتحقيق السلام العادل وقالت ان المؤتمر تناول المقومات الحاكمة وكيفية ادارة الدولة في ظل الحكم الاسلامي والقيم التي يجب ان يتحلی بها الحاكم .

واكدت على ضرورة الاحترام بالاقليات الموجودة في الدول كذلك الحوار الثقافي الناجح مع الاخر لانه لم يترك الامام علي (ع) الاقليات وغيرها بلاحوار .

وقدمت الدكتورة خولة مهدي شاكر الجراح الاستاذة بجامعة كوفة في العراق مقالا للمؤتمر تحت عنوان " الامامة وحقوق الاقليات السياسية والدينية الامام علي (ع) انموذجا .

وعقد المؤتمر الدولي الثالث للدراسات حول الامام علي(ع) الثلاثاء الماضي  بحضور جمع من العلماء المحليين واساتذة وعلماء من العراق وتونس والجزائر ونيجريا والهند وباكستان في مركز العلوم الانسانية والدراسات الثقافية بطهران.

انتهى ** 1453**

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =