قائد حرس الحدود الإيراني: امريكا نقلت الارهابيين من سوريا والعراق الى افغانستان

زاهدان/ 10 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - قال قائد حرس الحدود الإيراني بخصوص الاوضاع الأمنية على الحدود الافغانية، أن الجماعات الإرهابية التي تم طردها من سوريا والعراق، تم نقلها إلى أفغانستان من قبل امريكا، الأمر الذي يثير القلق.

وأضاف العميد رضائي في مؤتمر صحفي عقده في زاهدان (شرق) اليوم الاحد، ان الحدود الشمالية والشرقية لأفغانستان، تعاني حاليا من وجود الجماعات الإرهابية.

 إنتاج أكثر من 9 الاف طن من المخدرات في أفغانستان هذا العام

وصرح العميد رضائي، أنه وفقا للأمم المتحدة فانه سيتم انتاج 9 الاف طن من المخدرات في أفغانستان، وهي أخبار سيئة للمجتمع الدولي.

وتابع: يجب على جميع دول العالم الانخراط بجدية في مكافحة المخدرات وليس وضع هذا الموضوع على عاتق الجمهورية الإسلامية فقط.

واشار الى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية قدمت الكثير من الشهداء في الحرب ضد المخدرات وما زالت تقاتل بكل قوتها.

وقال العميد رضائي إن قوات حرس الحدود للجمهورية الإسلامية تمكنت هذا العام لوحدها فقط من ضبط أكثر من 57 طنا من المخدرات، لتسجل زيادة بنسبة 60 بالمائة عن نفس الفترة من العام الماضي.

وفيما يتعلق بالوضع الأمني على الحدود الايرانية - الباكستانية، أوضح قائد حرس الحدود، إن باكستان لديها سجل جيد في السيطرة على حدودها مع الجمهورية الإسلامية، ونأمل أن يستمر هذا الوجود حتى يتمكن الأهالي على جانبي الحدود من التمتع بأمن كامل.

وصرح العميد رضائي : لا تزال هناك بعض الجماعات الإرهابية وبعض الاشخاص الملاحقين قضائيا في باكستان مما يتعين على الحكومة أن تأخذها على محمل الجد.

وأكد : يتعين على الحكومة الباكستانية القضاء على المرتزقة الذين يعملون لصالح الولايات المتحدة وبعض دول الخليج الفارسي ويسببوا انعدام الأمن في المنطقة.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
5 + 7 =