وزير الصناعة: إيران مستعدة للتعاون مع المستثمرين الصينيين

بكين/ 10 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - قال وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني، خلال زيارته للصين لحضور معرض شنغهاي، إن صناعة السيارات الإيرانية تدعم المستثمرين وصناع السيارات الصينيين الذين يرغبون في إنتاج سيارات رخيصة وعالية الجودة في إيران ومستعدين للشراكة مع شركات صناعة السيارات الايرانية.

وصرح رضا رحماني خلال زيارته إلى شنغهاي في مقابلة حصرية مع ارنا: لقد عملنا مع بعض الشركات الأوروبية في الماضي، وحققنا تقدما جيدا في هذا المجال، ولكن لا تزال هناك حاجة لتطوير وإنتاج سيارات عالية الجودة.

وقال : يمكننا العمل مع الشركات التي عملت معنا في مجال التصدير، خاصة فيما يتعلق بتصدير قطع غيار السيارات وإنتاجها ، مع التركيز على السيارات عالية الجودة بسعر معقول.

وأضاف: حتى في تصدير قطع الغيار، هناك قدرات جيدة في إيران ويمكن لصانعي قطع الغيار الإيرانيين التعاون مع الشركات الصينية للتصدير إلى العالم بأسره.

وصرح وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني، أن سوق السيارات الإيراني مستعد لجذب ودعم المستثمرين الصينيين، مضيفا: إن أهم دعم هو وجود سوق كبير ومتنام لشركات صناعة السيارات ويمكن القيام بالمزيد من الاستثمارات بالتعاون المشترك.

وافتتح معرض الاستيراد الدولي الصيني الثاني يوم الثلاثاء الماضي 5 نوفمبر في شنغهاي بمشاركة رضا رحماني، وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني وبكلمة الرئيس الصيني في شنغهاي لمدة 10 أيام.

وتعرض الشركات المشاركة بالمعرض منتجات ذات تكنولوجيا حديثة والسيارات والمعدات والمستلزمات الطبية والمستحضرات الصيدلانية والأجهزة المنزلية الفاخرة وخدمات الأعمال والمواد الغذائية والمنتجات الزراعية.

وافتتح جناح الجمهورية الاسلامية الايرانية الخاص في معرض شنغهاي برعاية وزير الصناعة والتعدين والتجارة "رضا رحماني"؛ وذلك خلال اليوم الثاني من اعمال المعرض الصيني الدولي.

ويبلغ الجناح الايراني الخاص في معرض شنغهاي لهذا العام 136 متر مربع، ويضم منتجات وطنية عديدة في مختلف المجالات ومنها الثقافة والفنون والحرف اليدوية والتقنية والشركات القائمة على المعرفة.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
1 + 5 =